الإندبندنت: معركة الفلوجة تكشف صعوبة هزيمة داعش

قالت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية إن المعركة من أجل تحرير مدينة الفلوجة العراقية تكشف مدى صعوبة هزيمة تنظيم داعش، وأشارت إلى أن الأساليب التى يستخدمها التنظيم ومنها الشراك الخداعية وفرق الهاون يمكن أن تجعل من الصعب على القوات العراقية استعادة المدينة دون دمار كبير. وأوضحت الصحيفة أن القوة التى تقاتل لاستعادة الفلوجة تتكون من حوالى 20 ألف جندى عراقى وقوات خاصة وقوات الداخلية ومقاتلين قبلين وميليشيا تعرف باسم حشد الشعابى، وعدد غير محدد من المستشارين الأمريكيين الذين يكثفون حصار المدينة. إلا أنهم منقسمين سياسيا ويعادون بعضهم البعض أكثر من عدائهم لداعش.

وتابعت الصحيفة، والانقسام الأكبر بين القوات العراقية النظامية ومنها فرقتين من القوات الخاصة وميليشيا حشد التى ينتمى أغلبها على حركات شيعية عسكرية. وينعكس الانقسام السياسى والعسكرى والطائفى للعراق على تلك القوة المقاتلة.

 ولفتت الإندبندنت إلى أن المشكلات العسكرية التى تواجه القوات التى تحاول استعادة الفلوجة، ستكون صعبة. حيث تقدر قوات داعش فى المدينة بـ 900 مقاتل لديهم خبرة فى قتال الشوارع باستخدام القناصة والخداع الشراكية وفرق الهاون.

كما أن معركة الفلوجة ستكون صعبة لأن استعادتها أو خسارتها تحمل أهمية سياسية أكبر، لأنها مدينة مشهورة بمحاربتها لجنود المارينز الأمريكيين فى معركتين شهيرتين فى 2004.

شاهد أيضاً

الاحتلال يخطط لإغراق الضفة بشبكة أنفاق لضمان تواصل المستوطنات

كشف موقع عبري، عن خطة يعمل عليها  رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، تقضي بالعمل …