الإهمال الطبي يحرم معتقل بسجن الأبعادية من بصره

ﻓﻘﺪ ﺍﻟﻤﻌﺘﻘﻞ ﻣﺎﻫﺮ ﻣﻤﺪﻭﺡ ﺣﺰﻳﻦ 55 ﻋﺎما، ﺍﻟﻤﻘﻴﻢ ﻗﺮﻳﺔ ﺍﻟﻮﻓﺎﺋﻴﺔ ﻣﺮﻛﺰ ﺍﻟﺪﻟﻨﺠﺎﺕ بمحافظة البحيرة، ﻋﻴﻨﻪ ﺍﻟﻴﺴﺮﻱ ﻧﺘﻴﺠﺔ إﺻﺎﺑﺘﻪ ﺑاﻧﻔﺼﺎﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﺒﻜﻴﺔ ﺃﺩى إﻟﻰ ﻓﻘﺪ ﻧﻈﺮﻩ ﺗﻤﺎﻣًﺎ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺍإﻫﻤﺎﻝ ﺍﻟﻄﺒﻲ ﺑﻤﺴﺘﺸﻔﻲ ﺳﺠﻦ الأﺑﻌﺎﺩﻳﺔ ﻭﻣﻨﻌﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻼﺝ ﻋﻠﻰ ﻧﻔﻘﺘﻪ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ.

ﻭﻛﺸﻔﺖ ﺯﻭﺟﺘﻪ عن ﺃﻥ ﻣﺎﻫﺮ ﺣﺰﻳﻦ -ﺍﻟﻤﻌﺘﻘﻞ ﻣﻨﺬ ﻋﺎﻡ ﻭﻧﺼﻒ، ﻭﻣﺘﻬﻢ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺩﺍﺧﻠﻴﺔ ﺍﻻﻧﻘﻼﺏ ﻓﻲ 12 ﻗﻀﻴﺔ ﻣﻠﻔﻘﺔ- ﻃﺎﻟﺐ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﺴﺠﻦ ﻋﺪﺓ ﻣﺮﺍﺕ ﺑﺴﺮﻋﺔ ﺍﻟﺘﺤﺮﻙ ﻟﻌﻼﺟﺔ ﺍﻭ ﻧﻘﻠﻪ ﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻲ ﻋﻴﻮﻥ ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ ﻹﺟﺮﺍﺀ ﺟﺮﺍﺣﺔ ﻋﺎﺟﻠﺔ، ﺇﻻ ﺃﻥ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﺴﺠﻦ ﻟﻢ ﺗﺒﺪِ أﻯ ﺍﺳﺘﺠﺎﺑﺔ ﻟﻬﺬﺍ ﺍﻷﻣﺮ.

ﻭأﻛﺪﺕ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﺃﻧﻪ ﻣﻌﺮﺽ ﻟﻔﻘﺪ ﻋﻴﻨﻪ ﺍﻟﻴﻤﻨﻲ ﺃﻳﻀﺎ ﺑﻌﺪ ﺇﺻﺎﺑﺘﻬﺎ ﺑﺎﻧﻔﺼﺎﻝ ﺷﺒﻜﻲ ﺃﻳﻀﺎ، ﻭﺗﺮﻓﺾ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﺴﺠﻦ ﻟﻠﻤﺮﺓ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﺇﻧﻘﺎﺫﻩ ﺃﻭ ﻋﻼجه ﺣﺘﻰ ﻻ ﻳﻔﻘﺪ ﻣﺎ ﻳﻤﻠﻚ ﻣﻦ ﺭﺅﻳﺔ ﻟﻦ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﺗﻌﻮﻳﻀﻬﺎ.

ﻭﺃﺷﺎﺭﺕ ﺯﻭﺟﺘﻪ إلى ﺃﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺕ ﺗﺤﺘﺎﺝ ﺇﻟﻰ ﺳﺮﻋﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻭﺍﻟﺘﺸﺨﻴﺺ ﻭﺍﻟﻌﻼﺝ، ﻭﺃﻥ الأﻃﺒﺎﺀ ﻓﻲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻲ ﺳﺠﻦ ﺍﻷﺑﻌﺎﺩﻳﺔ ﺗﺠﺮﺩﻭﺍ ﻣﻦ إﻧﺴﺎﻧﻴﺎﺗﻬﻢ ﻭﺗﺤﻮﻟﻮﺍ ﺇﻟﻰ ﺿﺒﺎﻁ ﻭﺟﻼﺩﻳﻦ، ﻭﻧﺰﻉ ﻣﻦ ﻗﻠوﺒﻬﻢ ﺍﻟﺮﺃﻓﺔ ﺃﻥ ﻳﺮﻭﺍ ﻣﺮﻳﻀًﺎ ﻧﻈﺮﻩ ﻳﻀﻴﻊ ﻭﻳﺘﺮﻛﻮﻧﻪ ﺪﻭﻥ ﻋﻼﺝ ﺃﻭ ﺍﻟﺴﻤﺎﺡ ﺑﺎﻟﻌﻼﺝ ﻋﻠﻰ ﻧﻔﻘﺘﻪ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ.

ﻭﻃﺎﻟﺒﺖ ﺃﺳﺮﺗﻪ ﺑﺘﺪﺧﻞ ﻣﻨﻈﻤﺎﺕ ﺣﻘﻮﻕ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﻭﻣﻨﻈﻤﺎﺕ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﺍﻟﻤﺪﻧﻲ ﻹﻧﻘﺎﺫ ﻣﺎ ﺗﺒﻘى ﻣﻦ ﻧﻈﺮﻩ ﻗﺒﻞ أﻥ ﻳﻔﻘﺪﻩ ﻧﻬﺎﺋﻴﺎ ﻭﻻ ﻧﺴﺘﻄﻴﻊ ﺃﻥ ﻧﺴﻌﻔﻪ.

شاهد أيضاً

مستشار لبوتين يطالب بمنح الفلسطينيين سلاحاً نووياً

طالب الفيلسوف الروسي الشهير ألكسندر دوغين، المعروف بمواقفه الناقدة والمعارضة للغرب، اليوم السبت، بمنح الفلسطينيين …