“الإيسيسكو” تدعو الى إحترام التنوع الثقافي وتعزيز قيم الحوار

دعت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة “إيسيسكو” دول العالم الإسلامي إلى احترام التنوع الثقافي وتعزيز قيم الحوار بين الثقافات والحضارات وأتباع الأديان، دعما للتنمية الشاملة المستدامة.

وذكرت الإيسيسكو في رسالة بمناسبة اليوم العالمي للتنوع الثقافي أن الاحتفال بهذا اليوم تنفيذا لقرار الجمعية العمومية للأمم المتحدة، جاء تتويجا للجهود الدولية في مجال ترسيخ مبدأ التنوع الثقافي على المستوى الدولي، حيث صدرت اتفاقية دولية سنة 2005، تشجع احترام التعبيرات الثقافية.

وذكر البيان بالجهود التي بذلتها الإيسيسكو في تأسيس الوثائق المرجعية للتنوع الثقافي، وفي مقدمتها (الإعلان الإسلامي حول التنوع الثقافي)، الذي صادق عليه المؤتمر الإسلامي الرابع لوزراء الثقافة المنعقد في الجزائر سنة 2004، والذي يبرز أهمية احترام مختلف تجليات التنوع الثقافي وأشكاله، والحفاظ على الخصوصيات الثقافية والهويات الحضارية لشعوب العالم الإسلامي.

ودعت الإيسيسكو المؤسسات الحكومية الثقافية في الدول الأعضاء، إلى احترام التعبيرات الثقافية، والمحافظة عليها وإنمائها، تعزيزا للثقافة الوطنية المشتركة، وترسيخا للثقافة الإسلامية الجامعة بين الشعوب الإسلامية، وفق منهجية تكاملية تراعي الخصوصيات الوطنية للدول الأعضاء، ومن أجل تعزيز التنوع الثقافي في المجتمع، وتأكيد دوره في إبراز مقومات الوحدة الثقافية وتعميق التماسك المجتمعي في دول العالم الإسلامي.

كما دعت الدول الأعضاء ومؤسسات المجتمع المدني، إلى الاحتفاء باليوم العالمي للتنوع الثقافي، والانخراط في مبادرات ثقافية لضمان المحافظة على التنوع الثقافي وتعزيز العيش المشترك والحوار الهادف الذي يرمي إلى خدمة التنمية الشاملة المستدامة.

شاهد أيضاً

شركات ومواقع تبحث عن بريدك الإلكتروني.. نصائح للحفاظ على خصوصيتك

عندما تتصفح الويب، تطلب العديد من المواقع والتطبيقات جزءا من المعلومات الأساسية التي ربما تقوم …