الائتلاف السوري يطالب بتسليح الجيش الحر لصد إرهاب بشار

طالب الائتلاف السوري المعارض، اليوم السبت، منظمة الأمم المتحدة، ومجلس الأمن، وحكومات الدول الصديقة للشعب السوري، “بتأمين حماية عاجلة وفورية للمدنيين، في جميع المناطق التي “تتعرض لهجوم من قبل تنظيم داعش، ونظام الأسد المجرم”.

وفي بيان صدر عن الائتلاف اليوم، أفاد أن “تسليح الجيش السوري الحر للوقوف في وجه تنظيم داعش ونظام الأسد، أمر لا بد منه”، وفق “الأناضول”.

وذهب البيان إلى أن “الحرب ضد الإرهاب بكل أشكاله، لا يمكن أن تحقق أهدافها في سوريا، إلا بدعم الجيش الحر الذي أثبت قبل أي جهة أخرى، وفي مناسبات كثيرة، أنه الأقدر على حماية المدنيين ومواجهة الإرهاب وطرده”.

وقال البيان، “اليوم ومن خلال حصاره لمدينة مارع، يدخل تنظيم داعش في شراكة مع النظام الذي يستهدف المدنيين بالحصار، فمئات الآلاف من السوريين محاصرون يعانون الجوع وأوضاعًا مأساوية، في عشرات المناطق والمدن السورية، على يد نظام الأسد منذ 5 سنوات،

فيما تصب طائرات الاحتلال الروسي قنابلها العنقودية على المدنيين، في تناغم مفضوح للأدوار بين النظام وروسيا وداعش”.

وفي وقت سابق، اليوم، أحبطت فصائل معارضة سورية، هجوماً عنيفاً لتنظيم “داعش” للسّيطرة، على مدينة مارع بالريف الشمالي لمحافظة حلب، شمالي سوريا، فضلا عن استعادة 4 قرى سيطر عليها التنظيم أمس الجمعة، بريف المحافظة.

وكان “داعش” شن فجر يوم أمس، هجوماً واسعاً سيطر من خلالها على عدد من القرى شرق وجنوب مدينة اعزاز، وتمكّن من قطع طريق الإمداد الوحيد منها لمارع (أقصى شمالي سوريا) والمناطق المتبقية تحت سيطرة المعارضة بريف حلب الشمالي.

وبدأ “داعش” بمحاصرة “مارع”، التي يبلغ عدد سكانها 15 ألف نسمة، من 3 جهات، فيما يحاصر مسلحو تنظيم “ب ي د”، الذراع السوري لمنظمة “بي كا كا” الإرهابية، المدينة من الغرب.

شاهد أيضاً

صحيفة عبرية: نعيش أيام رعب ومن الصعب وقف العمليات الفدائية

عبّرت كاتبة إسرائيلية عن قلقها وخوفها العميق من فشل أجهزة أمن الاحتلال الإسرائيلي في وقف …