الاحتلال الإسرائيلى يرحب بوقف إطلاق النار فى سوريا

رحبت اسرائيل الاحد بالهدنة الهشة فى سوريا بينما حذرت أنها لن تقبل بأى “عدوان” ايرانى أو تزويد حزب الله بأسلحة متطورة.
 وقال رئيس الوزراء الاسرائيلى بنيامين نتانياهو فى بدء الاجتماع الاسبوعى لحكومته “نرحب بالجهود الرامية إلى تحقيق وقف اطلاق نار دائم وطويل الامد وحقيقى فى سوريا”.
وأضاف نتانياهو “كل ما يوقف اعمال القتل المروعة هناك يحظى باهمية، فى مقدمة الامر من الناحية الانسانية”.
وأكد رئيس الوزراء الاسرائيلى انه “ينبغى أن تشمل اى تسوية فى سوريا وقف العدوان الايرانى على اسرائيل من الاراضى السورية”. وتابع محذرا “لن نقبل بتزويد حزب الله باسلحة متطورة من قبل سوريا ولبنان.
 لن نقبل بخلق جبهة ارهابية ثانية فى هضبة الجولان” فى اشارة إلى الجزء الذى تحتله اسرائيل من هضبة الجولان السورية منذ عام 1967.
وبحسب نتانياهو فان “هذه الخطوط الحمر التى رسمناها والتى لا تزال الخطوط الحمر لدولة اسرائيل”.
واحتلت اسرائيل هضبة الجولان (1200 كلم مربع) خلال حرب 1967 واعلنت ضمها بعد ذلك فى خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي. واسرائيل وسوريا فى حالة حرب رسميا.
 ومنذ بدء النزاع فى سوريا قبل نحو خمس سنوات بين النظام والمعارضة المسلحة افادت معلومات كثيرة عن غارات لطائرات اسرائيلية استهدفت مواقع للجيش السورى أو لحليفه اللبنانى حزب الله.
 ولم تؤكد اسرائيل هذه الغارات.

شاهد أيضاً

موقع إيطالي: ثورة جديدة على أبواب مصر ونظام السيسي سيسقط

رجح موقع إيطالي اندلاع انتفاضة جياع جديدة في مصر، على خلفية الأزمة الاقتصادية المتفاقمة، وذلك …