الاحتلال الإسرائيلي هدم وصادر 178 منزلا بالضفة منذ مطلع 2021


قال تقرير للأمم المتحدة، اليوم، إن إسرائيل هدمت أو صادرت ما لا يقل عن 178 مبنى فلسطينياً في الضفة الغربية منذ مطلع العام الجاري.

وأفاد تقرير صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية “أوتشا” في الأراضي الفلسطينية، بأن عمليات الهدم والمصادرة الإسرائيلية أدت إلى تهجير 259 شخصًا، بمن فيهم نحو 140 طفلا”.

وأشار إلى أن سلطات الاحتلال هجرت مؤخراً 9 عائلات تضم 60 فردا من بينهم 35 طفلا، جراء هدم منشآتهم في تجمع “حمصة البقيعة” البدوي في منطقة الأغوار.

ونبه التقرير إلى أن تلك العائلات جميعها أصبحت عرضة لخطر متزايد بالتهجير القسري، في وقت تتفاقم حالة الضعف التي تعاني منها هذه العائلات بفعل فصل الشتاء واستمرار أزمة “فيروس كورونا” الجديد.

ورصد التقرير أنه في الثامن من الشهر الجاري عادت الإدارة المدنية الإسرائيلية، برفقة جيش الاحتلال، إلى تجمع حمصة البقيعة وصادرت أو هدمت 16 مبنًى سكنيًا وحظيرة مواشٍ أخرى.

وبحسب التقرير، فإن 13 من هذه المباني والحظائر ممولة من المانحين، حيث قدمت كمساعدات إنسانية في سياق الاستجابة لحادثتين وقعتا في يومي 1 و3 من الشهر الجاري وهدم خلالهما 46 مبنًى أو صودر.

وذكر التقرير، أنه خلال عمليات المصادرة التي نفذت في الثامن من الشهر الجاري، أخبرت الإدارة المدنية الإسرائيلية سكان التجمع بأن أي مبان جديدة يتم بناؤها أو التبرع بها سوف تهدم أو تصادر.


Comments

comments

شاهد أيضاً

نتنياهو في تعليق ديني علي هجوم إيران: “استمروا في الاحتفاظ بسيف داوود في أيديكم”

استخدم رئيس الوزراء الإسرائيلي كلمتين لهما مدلولات دينية رمزية، للتعليق على الهجوم المنسوب لإسرائيل على …