الاحتلال الصهيوني يواصل هدم قبور المقبرة “اليوسفية” بالقدس لليوم الثالث


واصلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، أعمال التجريف في المقبرة “اليوسفية”، الملاصقة لأسوار البلدة القديمة في القدس المحتلة، لليوم الثالث على التوالي.

وأشار “مركز معلومات وادي حلوة” (غير حكومي)، عبر صحفته على “فيسبوك”، إلى أن “سلطة الطبيعة” الإسرائيلية، باشرت بعمليات التجريف في مقبرة “اليوسفية” منذ الصباح.

وأشار المركز إلى قيام شرطة الاحتلال، بالتمركز على أبواب المقبرة، حيث منعت المواطنين الفلسطينيين، من بينهم كبار السن، من الدخول لأرض المقبرة.

كما قامت شرطة الاحتلال بتفتيش الشبان، الذين أتوا لحماية القبور، منذ ساعات الصباح الباكر، وذلك بالتزامن مع بدء أعمال حفر ونبش السلطات الإسرائيلية في المقبرة.

يشار إلى أن طواقم بلدية الاحتلال طمست على مدى اليومين الماضيين أجزاءً من المقبرة وشواهد القبور، وذلك بعد تدمير عدد منها ونبشها الأسبوع المنصرم.

وكانت بلدية الاحلال في القدس و”سلطة الطبيعة” الإسرائيلية قد شرعتا العام الماضي في إجراءات لإقامة حديقة توراتية على جزء من المقبرة “اليوسفية”، التي تعتبر من كبرى المقابر الإسلامية في المدينة.

وقدمت لجنة رعاية المقابر الإسلامية في القدس، اعتراضات إلى المحاكم الإسرائيلية لوقف أعمال التجريف كان آخرها قبل أسبوع، إلى المحكمة المركزية الإسرائيلية، إلا أن المحكمة رفضت الطلب، وسمحت باستمرار أعمال التجريف.

وتقع مقبرة اليوسفية شمالي مقبرة باب الرحمة، وبمحاذاة سور القدس الشرقي، وتتعرض منذ سنوات إلى هجمة من قبل سلطات الاحتلال وحفريات، وصلت إلى مداميك أثرية قريبة من عتبة باب الأسباط.

وتعتبر المقبرة، أحد أهم وأبرز المقابر الإسلامية في مدينة القدس، وتعج برفات عموم أهل المدينة المقدسة وكبار العلماء والمجاهدين، إلى جانب مئات الشهداء.

وتعمل بلدية الاحتلال منذ فترة طويلة على محاصرة المقبرة وإحاطتها بالمشاريع التهويدية والمسارات والحدائق التلمودية على امتداد السور الشرقي لمدينة القدس وبمحاذاة المقبرة، بهدف إخفاء معالم الممرات والمواقع التاريخية الأصيلة المحيطة بالمقبرة.


Comments

comments

شاهد أيضاً

صحيفة أمريكية: الأمن الإسرائيلي استخدم “بيجاسوس” للتجسس على معارضي نتنياهو

قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، إن الشرطة الإسرائيلية استخدمت برنامج “بيجاسوس” للتجسس على معارضي رئيس …