علامات أونلاين - وكالات

الاحتلال يبعد الشيخ بكيرات عن القدس ٦ أشهر

أبعدت قوات الاحتلال، الأحد، مدير الأملاك الوقفية في مدينة القدس المحتلة، الشيخ  ناجح بكيرات لمدة ستة أشهر عن المدينة المحتلة، دون تقديم أي أسباب لهذا القرار التعسفي.

ووصف الشيخ بكيرات القرار بـ”المجحف والظالم”، وقال إنه “يمسّ بي شخصياً ويحرمني من ممارسة عملي، وكذلك يمسّ بحياة المقدسيين وعملهم ومقدساتهم؛ كونه يتعلق بإدارة أكثر من أربعة آلاف عقار وقفي إسلامي في مدينة القدس ومحيط المسجد الأقصى المبارك خاصة في هذه المرحلة الحرجة والحساسة التي تحتاج متابعة دقيقة”.

وأضاف بكيرات “هذا  الإجراء ليس الأول ضدي؛ فقد سبق لقوات الاحتلال أن أبعدتني أكثر من 13 مرة عن القدس والمسجد الأقصى المبارك، وأهمها عندما تم تعييني مديراً للمسجد”.

وأشار إلى أنه جرى استدعاؤه إلى مركز التحقيق الصهيوني في “القشلة” في باب الخليل، ومن ثم تمّ تسليمه قرار الإبعاد وتحذيره من عدم الالتزام به.

وناشد بكيرات جميع المؤسسات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان التدخل لوقف الهجمة التي تستهدف المقدسات والعاملين عليها وخاصة في القدس والمسجد الأقصى المبارك، ووقف سياسة الإبعاد والاستهداف التي تتبعها سلطات الاحتلال.

يذكر أن عدد المبعدين عن المسجد الأقصى المبارك ومدينة القدس يزيد عن 126، بقرارات مختلفة من أذرع الأمن الصهيونية.

شاهد أيضاً

الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية توقع انتفاضة “لم يسبق لها مثيل”

توقع الرئيس السابق لشعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية “أمان”، تامير هايمان، أن تواجه إسرائيل خطر اندلاع …