الاحتلال يعدم شابًّا فلسطينياً جنوب بيت لحم

أعدمت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء الجمعة، شابًّا فلسطينيًّا؛ بإطلاق الرصاص المباشر نحوه على مفرق “غوش عتصيون” جنوب بيت لحم؛ بذريعة محاولته تنفيذ عملية طعن، بعد قليل من اعتقال تلك القوات شابين فلسطينيين؛ بزعم نيتهما تنفيذ عملية طعن في مستوطنة “شعار بنيامين”، شمال القدس المحتلة.

وقالت وسائل إعلام عبرية، إن قوات الاحتلال أطلقت النار تجاه الشاب على مفرق “غوش عتصيون” بعد محاولته تنفيذ عملية طعن؛ ما أدى إلى استشهاده على الفور، وكان الحديث الأولي يدور عن إطلاق النار تجاه فتاة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية لاحقا أن الشهيد هو محمد محمود أحمد أبو فنونة (21 عامًا) من مدينة الخليل.

وقالت مصادر فلسطينية إن قوات الاحتلال داهمت منزل الشهيد في حي ضاحية البلدية جنوب الخليل واستجوبت أفراد اسرته .

وأفاد شهود ” أن قوات الاحتلال اعتقلت الصحفيين هشام أبو شقرة وعمر زواهرة وصحفيًّا ثالثًا على المفترق المذكور.

شاهد أيضاً

التلغراف: بوتين قد يستغل محادثات السلام لإعادة تجهيز جيشه

قال وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي في مقابلة أجرتها معه صحيفة (التلغراف)، إن الرئيس الروسي …