الاحتلال يهدم ممتلكات فلسطينية غرب بيت لحم والقدس


هدمت جرافات إسرائيلية، صباح اليوم الثلاثاء، ممتلكات تعود لفلسطينيين في مدينة بيت لحم جنوبي الضفة الغربية المحتلة؛ بزعم البناء بدون ترخيص.

 

وقال حسن بريجية، مدير مكتب هيئة “مقاومة الجدار والاستيطان” في بيت لحم (حكومية) إن قوة عسكرية إسرائيلية داهمت حي “بير عونة” في بلدة بيت جالا، غربي بيت لحم، برفقة جرافات وهدمت 4 بركسات (بيوت من الصفيح)، وأساسات منزل قيد الإنشاء.

 

وأوضح بريجية، في تصريحات صحفية، أن سلطات الاحتلال تدعي أن عملية الهدم تأتي بدعوى البناء بدون ترخيص في المنطقة المصنفة “ج” حسب اتفاق أوسلو.

                                               

ويقع حي بير عونة، ضمن المناطق الفلسطينية المُصنفة “ج” بالضفة، والتي تسيطر عليها “إسرائيل” إداريا وأمنيا، ويقع جزء من أراضي السكان في المنطقة ضمن حدود بلدية القدس.

 

ووفق اتفاقية أوسلو الثانية الموقعة بين السلطة الفلسطينية و”إسرائيل” في 1995، تم تقسيم الضفة الغربية إلى 3 مناطق “أ” و”ب” و”ج”، وتمثل الأخيرة نسبة 61 بالمئة من مساحة الضفة.

من ناحية أخرى أجبرت بلدية الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس، مواطنا على هدم منزله “ذاتيا”، اليوم الثلاثاء، في بلدة “العيسوية” شرقي القدس، في الوقت الذي هدمت فيه جرافت الاحتلال منزلا آخر في بلدة “بيت حنينا” شمالي المدينة.

 

وذكرت مصادر محلية، أن سلطات الاحتلال أجبرت المقدسي صباح أبو رميلة على هدم منزله، بحجة عدم الترخيص.

 

كما هدمت جرافات الاحتلال منزلا آخر في “بيت حنينا”، يعود للمواطن إياد خليل الكسواني، عقب محاصرة المكان، واعلانه منطقة عسكرية مغلقة.

 

وقال الكسواني، في تصريحات صحفية، إنه “لم يتسلم أي إخطار بالهدم، وقوات الاحتلال أخرجت زوجته وأولاده بالقوة قبل هدم المنزل الذي تبلغ مساحته 140 مترا”.

 

وأشار إلى أنه يقطن فيه مع زوجته وثلاثة أطفال، أكبرهم بعمر 16 عاما، وأصغرهم 13 عاما”.

 

وتقوم بلدية الاحتلال باستهداف منشآت الفلسطينيين في القدس بهدمها، ولا تسمح لهم بالبناء في الأحياء العربية أو التوسعة بحجة عدم حصولهم على تراخيص من قبلها، مع العلم بأنها لا تُعطي التراخيص بسهولة كما أنها تحتاج إلى مئات الآلاف للحصول عليها.

 

وبعد أن يقوم المقدسي بالبناء، تُلاحقه بلدية الاحتلال سواء بفرض مخالفات على البناء، أو تُجبره على الهدم بنفسه، أو تقوم بالهدم من خلال آلياتها وبشكل مُفاجئ، وهناك مئات المقدسيين ممن يُتابعون قضايا منشآتهم “غير المرخصة” في المحاكم الإسرائيلية، بُغية ترخيصها.


Comments

comments

شاهد أيضاً

إعلام إسرائيل يعلن عن زيارة نجل السيسي وتل أبيب تنفي

نفت الحكومة الإسرائيلية، التقارير المتداولة عن زيارة نجل “عبدالفتاح السيسي” إلى تل أبيب، بصفته وكيلا …