الازهر للرئيس الفرنسي: “مخز ومعيب” أن تتغاضي عن إرهاب طعن مسلمتين


انتقد الأزهر الشريف تجاهل الرئيس الفرنسي وإعلام فرنسا والعالم حادثة الاعتداء بالطعن والشروع في قتل سيدتين مسلمتين بباريس، ووصف ما جري بانه “إرهاب بغيض”، منتقدا الازدواجية في التعامل مع طعن فرنسي وطعن مسلمتين.

انتقد الازهر “الازدواجية في التعامل مع الحوادث الإرهابية طبقا لديانة الجاني”، على خلفية الثورة على طعن وقتل مدرس فرنسي واتهام المسلمين والإسلام بالإرهاب، وبالمقابل التغاضي عن طعن المسلمتين، ووصف ها التعامل الفرنسي بأنه “أمر مخز ومعيب”.

وقال بيان الازهر: “على الجميع أن يتبنى نفس مواقف الرفض والاستنكار لكل العمليات الإرهابية دون النظر إلى ديانة الجاني أو الضحية”.

وأضاف: “يدين الأزهر الشريف بشدة الحادث الإرهابي البغيض الذي قام به متطرفون، بالاعتداء بالطعن والشروع في قتل سيدتين مسلمتين بالعاصمة الفرنسية باريس، معلنا تضامنه الكامل مع السيدتين وأسرتيهما، داعيًا المولى عز وجل أن يمن عليهما بالشفاء العاجل”.

وتابع: “يؤكد الأزهر على موقفه الثابت والرافض لهذه الاعتداءات الوحشية، ولكل عمليات القتل أيا كانت ديانة الجاني أو الضحية، مطالبا الجميع بتبني نفس مواقف الرفض والاستنكار لكل العمليات الإرهابية دون النظر إلى ديانة الجاني أو الضحية، مشددا على أن الازدواجية في التعامل مع الحوادث الإرهابية طبقا لديانة الجاني هو أمر مخز ومعيب، ويخلق جوا من الاحتقان بين أتباع الديانات، ويزيد من تداعيات الإرهاب والإرهاب المضاد بين أصحاب العقائد المختلفة”.

#الأزهر_الشريف: الاعتداء بالطعن والشروع في قتل سيدتين مسلمتين بباريس إرهاب بغيضالازدواجية في التعامل مع الحوادث…

Posted by ‎الأزهر الشريف‎ on Wednesday, October 21, 2020

 

وسبق لشيخ الازهر ان انتقد وصف ماكرون للإسلام بالإرهاب ولاستخدام مصطلح “إرهاب إسلامي”، تعليقا علي قتل مسلم شيشاني لمدرس تاريخ فرنسي عرض الصور المسيئة للرسول صلي الله عليه وسلم على طلابه، وطالبه بالابتعاد عن إثارة الكراهية بالإساءة للأديان.

وأكد شيخ الأزهر ضرورة عدم تحميل الاسلام او الاديان مسئولية أي حادث، و”وجوب احترام المقدسات والرموز الدينية، والابتعاد عن إثارة الكراهية بالإساءة للأديان، داعيا إلى ضرورة تبني تشريع عالمي يجرم الإساءة للأديان ورموزها المقدسة”.

وتعرضت امرأتان مسلمتان ترتديان الحجاب، وتدعيان “أمل” و”كنزة”، للطعن، بعد مشادة مع آخرين عندما كانتا تتجولان في منطقة برج إيفل مساء الثلاثاء، وقام المهاجمون بترديد عبارات عنصرية ضد العرب مثل “اغربي عن وجهي أيتها العربية القذرة”، وقد أصدرت الشرطة الفرنسية بيانًا أقرت فيه بالواقعة والقت القبض على المتهمين بالحادثة، ولكن لم تشر إلى أي دوافع عنصرية حسب صحيفة ديلى ميل البريطانية

 

 


Comments

comments

شاهد أيضاً

قضية محمد رمضان تكشف حجم الرفض الشعبي لإسرائيل وسط سباق التطبيع الرسمي

مع تصاعد الجدل في مصر بشأن الممثل محمد رمضان واتهامه “بالخيانة والتطبيع” بعد انتشار صورة …