الانتفاضة مستمرة.. عملية دهس في بئر السبع ومحاولة تفجير حافلة بالنقب

قالت هيئة البث الإسرائيلي، صباح اليوم الخميس، إن طالبًا يبلغ من العمر 18 تعرض لعملية دهس بسيارة في منطقة بئر السبع جنوبي إسرائيل، فيما يُعتقد أنه هجوم متعمد.

وبحسب الهيئة، صعد السائق بسيارته على الرصيف ودهس طالبًا في المدرسة الثانوية الفنية للقوات الجوية الإسرائيلية كان يرتدي زيه الرسمي، وأصابه بجروح وُصفت بالمتوسطة قبل أن يهرب.

ولاحقًا تم القبض على المنفذ على بعد 100 متر من مكان الحادث واقتيد للاستجواب، وفتحت الشرطة الإسرائيلية تحقيقًا فيما تشتبه بأنه “هجوم إرهابي”.

وقال قائد شرطة منطقة بئر السبع “نفهم الآن أن عملية الدهس تمت عن قصد”.

محاولة تفجير حافة بالنقب

في السياق، ذكر جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) أنه أحبط محاولة لتفجير عبوة ناسفة داخل حافلة في منطقة النقب، وفق هيئة البث الإسرائيلي.

وأفاد بأن العملية خطط لتنفيذها الشاب فتحي زياد زقوت (31 عاما) من غزة، “والذي جنده تنظيم الجهاد الإسلامي مستغلًا تصريح عمله داخل إسرائيل”، بحسب ما جاء في لائحة الاتهام، وفق الهيئة الإسرائيلية.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس إن تل أبيب ستدرس خطواتها المستقبلية حيال خروج العمال من القطاع المحاصر.

وأمس الأربعاء، قُتل إسرائيلي وأصيب 19 آخرون بجروح جراء تفجيرين داخل محطتين متقاربتين للحافلات في القدس الغربية، ووُصفت حالة 4 من الجرحى بالحرجة.

ولم تعلن أي جهة فلسطينية مسؤوليتها عن الانفجارين. لكن مسؤولين أمنيين وسياسيين إسرائيليين وصفوا الحادثين بأنهما تطور خطير للغاية.

 

شاهد أيضاً

مؤتمر دولي حول حصار غزة غدًا الإثنين

يعقد مجلس العلاقات الدولية – فلسطين (مستقل)، غدا الإثنين، مؤتمرا دوليا في غزة، يتناول الحصار …