الانقلاب يختطف توأم تركي ومخاوف من مصير “جوليو”

مجدداً يتعرض الأجانب في مصر للاختفاء القسري على يد ميلشيات الانقلاب العسكري، فبعد اختفاء “جوليو ريجيني” الطالب الإيطالي، وظهوره قتيلاً بعد حفلة بهيمية من التعذيب في 25 يناير الماضي، تعرض طالبين شقيقين تركيين للإختفاء القسري في القاهرة.

وتقول عائلة الشقيقان التركيان “مجاهد” و”جهاد” كيرتوكلو، أنها خائفة من أن يلقى الطالبان مصير الطالب الإيطالي.

مجاهد وجهاد

يذكر أن الشقيقين مواليد 30 مايو 1994 ـ توأم ـ وقد تعرضا للإختفاء القسري في مصر، بعد إلقاء القبض عليهما من محل إقامتهما في القاهرة، فجر الأحد 14 فبراير 2016 ،واقتيدا إلى مكان مجهول.

Comments

comments

شاهد أيضاً

العفو الدولية: لدينا وثائق تثبت صدور تعليمات بقتل المتظاهرين في إيران

قالت منظمة العفو الدولية “أمنستي” إنها حصلت على وثائق تثبت أن تعليمات صدرت على أعلى …