الانقلاب يفرج عن الصحفي “محمود السقا”

قررت محكمة أمن الدولة العليا، اليوم السبت، إخلاء سبيل الصحفي محمود السقا، فى القضية التي لفقت له بالانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون يطلق عليها مسمى حركة شباب 25 يناير، والمتهم فيها بالدعوة والتحريض ضد الانقلاب العسكري.

وتضم القضية المقيدة برقم 796 لسنة 2015 حصر أمن الدولة العليا، عددا من النشطاء السياسيين المحبوسين احتياطيا على ذمتها، فى مقدمتهم محمود السقا وشريف دياب، مؤسس حركة البداية، ومحمد فياض، وخالد أحمد طاهر، وسيد فتح الله، وغادة نجيب، وآخرون صدر قرار بضبطهم وإحضارهم من قبل النيابة العامة.

ويواجه المتهمون عدة جرائم متعلقة بإدارة وتأسيس جماعة على خلاف أحكام القانون، تدعو لتعطيل الدستور ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والدعوة لقلب نظام الحكم، وتكدير الأمن العام وتهديد السلم الاجتماعى.

وألقت الأجهزة الأمنية القبض على مؤسس حركة «البداية» شريف دياب، أثناء تواجده بمحل عمله بمدينة الحرفيين التابعة لمحافظة القاهرة، بينما ألقت القبض على الناشط محمد فياض أثناء تواجده بوسط القاهرة، تنفيذا لقرارات ضبط وإحضار صادرة ضدهما بجانب المتهمين الآخرين.

شاهد أيضاً

المعارضة المصرية بالخارج تنتخب أيمن نور رئيساً و20 عضوا بالمجلس الرئاسي

أجرى أعضاء اتحاد القوى الوطنية المصرية بالخارج أول انتخابات تنافسية لاختيار رئيس الاتحاد وعشرين عضوا …