الانقلاب يواصل إخفاء جيولوجي بفاقوس بالشرقية قسريا لليوم الثامن

تواصل داخلية الانقلاب العسكري جريمة الإخفاء القسري لإبن مركز فاقوس بالشرقية، الجيولوجي الشاب “عبد الرحمن سليمان محمد كحوش”، الحاصل علي بكالوريوس علوم قسم جيولوجيا،وهو من أوائل دفعته، بعد اختطافه وخطيبته من شارع بورسعيد بمدينة ميت غمر بمحافظة الدقهلية،عصر الثالث عشر من فبراير الجاري،لليوم الثامن علي التوالي.

وقالت خطيبة “الجيولوجي” المختطف أنه أثناء سيرها برفقة خطيبها بشارع بورسعيد وتحديدا أمام مكتب البريد بمدينة ميت غمر بمحافظة الدقهلية، عصر الثالث عشر من الشهر الجاري، استوقفهما سبعة أشخاص بزي مدني، مدججين بالسلاح وقاما باختطافهما داخل سيارة”سرفيس” واقتادوهما إلي مقر الأمن الوطني بميت غمر، وبعد قرابة 15 دقيقة تم إخلاء سبيلها بعد استجوابها وتدوين بياناتها، وحتي الآن لا تعلم عن خطيبها”عبد الرحمن سليمان” شيئا.

من جانبها أرسلت أسرة “كحوش” تلغرافات استغاثة للنائب العام والمحام العام بالدقهلية، محملة داخلية الانقلاب المسؤولية الكاملة عن حياته وسلامته، كما حذرت من تلفيق اتهامات له، ونزع اعترافات ملفقة منه تحت التعذيب، مطالبين منظمات حقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني المحلية والدولية التدخل بالضغط للكشف عن مكان احتجازه والحفاظ علي حياته وسلامته.

يذكر أنه كان من المقرر إقامة حفل زفاف”كحوش” في الحادي عشر من مارس المقبل، أي بعد أقل من شهر من تاريخ اختطافه.

Comments

comments

شاهد أيضاً

تونس.. جبهة الخلاص تدعو إلى حوار وطني وتحذر من “انفجار عام”

أعربت جبهة الخلاص الوطني في تونس، عن تعاطفها مع احتجاجات اجتماعية “سلمية” شهدتها أكثر من …