باكستانيون يواصلون الاعتصام احتجاجا على إعدام قاتل حاكم البنجاب

واصل حوالى ألفي شخص اعتصامهم أمام البرلمان الباكستانى فى اسلام اباد احتجاجا على إعدام ممتاز قدرى شنقاً الشهر الماضى بعد إدانته بتهمة إغتيال حاكم اقليم البنجاب سلمان تأثير.

وقد بدأت هذه المظاهرة فى وقت مبكر من مساء امس الأحد داخل المنطقة الحمراء فى العاصمة الباكستانية ولا تزال مستمرة على الرغم من أن الحشد قد تناقص من عشرة الاف إلى حوالى ألفى متظاهر.

 وقد استدعت الحكومة الباكستانية امس قوات الجيش إلى العاصمة إسلام آباد, بعد وقوع مصادمات بين الشرطة ومتظاهرين من أنصار المتهم الراحل ممتاز قدري، بعد أن رشقوا قوات الشرطة بالحجارة أثناء مشاركتهم فى مسيرة متجهة إلى البرلمان  مما دفع الشرطة إلى استخدام خراطيم المياه والقنابل المسيلة للدموع لمنعهم من الوصول إلى مبنى البرلمان .

 وأشارت صحيفة دون الباكستانية إلى أن المحتجين أزالوا الحاويات والحواجز التى كانت تعترض طريقهم للبرلمان، وأشعلوا النيران فى بعضها قبل أن ينظموا اعتصاما خارج المبنى ويلقوا خطابات نارية معادية للحكومة.

وأشارت الصحيفة الى أن استدعاء الجيش جاء بغرض الحفاظ على الأمن وحماية المواقع الحساسة فى إسلام آباد .

 وكانت المحكمة العليا الباكستانية أصدرت حكمها بالإعدام ضد قدرى –أحد الحراس الخصوصيين لحاكم البنجاب – بعد أن أطلق الرصاص عليه عام 2011 ، على خلفية محاولته إجراء تعديلات على قانون مكافحة الكفر، والذى يزعم أنه يساء استخدامه فى قمع الأقليات الدينية فى باكستان.

تجدر الاشارة الى أن المنطقة الحمراء فى اسلام اباد تحظى بتدابير أمنية مشددة حيث تضم المبانى الرئيسية للدولة من برلمان وقصر رئاسة بالإضافة إلى السفارات الأجنبية.

 

Comments

comments

شاهد أيضاً

روسيا تستهدف تجمعاً احتفالياً لليهود بأوكرانيا بـ10 طائرات مسيرة

قالت صحيفة معاريف الإسرائيلية، إن القوات الروسية استهدفت “عمداً” تجمعاً للإسرائيليين في أوكرانيا أثناء احتفالهم …