البرلمان الفرنسي يمدد حالة الطوارئ في البلاد شهرين إضافيين

وافقت الجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان)، اليوم الخميس، على قرار تمديد حالة الطوارئ التي أُعلنت عقب هجمات باريس الأخيرة، لمدة شهرين إضافيين.

وشهدت الجلسة مشاركة عدد قليل من النواب، حيث صوت 46 نائبًا لصالح القرار فيما عارضه 20 نائبًا، فيما تحفظ اثنان على القرار الذي يتيح تمديد حالة الطوارئ شهرين آخرين.

وقال وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف، في تصريح قبيل التصويت على المشروع إن “حالة الطوارئ مهمة لتقليل المخاطر الأمنية في البلاد”، مشيرًا أن “التهديد الإرهابي لا يزال في مستوى مرتفع، وفرنسا مستهدفة مثل الاتحاد الأوروبي”.

وكان رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس، أعلن في 20 أبريل الماضي، أنه سيعرض على مجلس الوزراء، قرارًا بخصوص تمديد حالة الطوارئ المُعلنة في البلاد شهرين إضافيين، بحيث يشمل فترة إقامة بطولة أمم أوروبا 2016 لكرة القدم التي ستقام في عدد من المدن الفرنسية، في الفترة ما بين 10 يونيو ـ 10 يوليو من العام الجاري.

ووافق البرلمان الفرنسي، في17 فبراير الماضي على قرار تمديد حالة الطوارئ، التي أُعلنت عقب هجمات باريس الأخيرة، حتى 26 مايو الجاري.

جدير بالذكر أنّ العاصمة الفرنسية باريس، شهدت في 13 نوفمبر الماضي، سلسلة اعتداءات “إرهابية”، أودت بحياة 130 شخصًا، وإصابة 350 آخرين.

وعقب تلك الاعتداءات أعلنت فرنسا حالة الطوارئ لمدة 12 يومًا، تم بعدها تمديد المدة إلى 3 أشهر، من خلال إجراء تغيير في المادة الخاصة بحالات الطوارئ في الدستور، قبل تمديدها مجددًا اليوم.

شاهد أيضاً

لماذا عادت مصر لصندوق النقد للمرة الثالثة خلال سبع سنوات؟ وما مصير القروض؟

قال موقع ميدل إيست أي البريطاني ان مصر حصلت على ثلاثة قروض من صندوق النقد …