البرهان: عودة السودان للمجتمع الدولي جاء عبر علاقتنا مع “إسرائيل”


اعتبر قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان أن الاحتلال الإسرائيلي “دولة مثل كل الدول” من الممكن أن تكون للسودان علاقات طبيعية معه.

وفي تبريره خلال حوار مع قناة “الحدث” السعودية، قال البرهان إن “ملف العلاقة مع إسرائيل كان ضروريا لعودة السودان إلى المجتمع الدولي”.

وأوضح رئيس مجلس السيادة الانتقالي أن بلاده ليس لها أعداء مع أي جهة، مؤكدا على ضرورة أن يثبت السودان للعالم أنه منفتح، وأنه ليس له مصلحة في معاداة دين أو قومية، على حد تعبيره.

التطبيع السريع

يأتي هذا التصريح بعد أقل من شهر من تعيين البرهان للنائب السابق أبي القاسم محمد برطم عضوا في مجلس السيادة الانتقالي الجديد.

وعرف أبو القاسم محمد برطم بكونه من أبرز الشخصيات السودانية الداعمة للتطبيع السريع مع الاحتلال الإسرائيلي.

 وكان موقع “تايم اوف إسرائيل” كشف العام الماضي أن برطم يعتزم تكوين وفد من السودانيين لزيارة إسرائيل في محاولة لتسريع عملية التطبيع بين البلدين.

ويعيش السودان على وقع الاحتجاجات منذ الانقلاب العسكري الذي نفذه قائد الجيش الفريق أول عبد الفتاح البرهان في 25 تشرين الأول/ أكتوبر، عندما حل كل مؤسسات السلطة الانتقالية وأطاح بشركائه المدنيين الذين كان يتقاسم معهم السلطة بموجب اتفاق أبرم في 2019 عقب الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير.

وتزامنا مع القرارات التي أصدرها البرهان حين نفذ انقلابه، فإنه تم اعتقال رئيس الوزراء عبد الله حمدوك وعدد من أعضاء حكومته وسياسيين، قبل أن يعود حمدوك إلى السلطة بموجب اتفاق سياسي أبرم في 21 تشرين الثاني/ نوفمبر.

وبعد الاتفاق تم الإفراج عن بعض الوزراء والسياسيين الموقوفين وتم تحديد موعد الانتخابات في 2023، وبدا أن البرهان استجاب لضغط المجتمع الدولي مع احتفاظه بالهيمنة في ذات الوقت على سلطات المرحلة الانتقالية.


Comments

comments

شاهد أيضاً

صحيفة أمريكية: الأمن الإسرائيلي استخدم “بيجاسوس” للتجسس على معارضي نتنياهو

قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، إن الشرطة الإسرائيلية استخدمت برنامج “بيجاسوس” للتجسس على معارضي رئيس …