البنتاجون: مقتل قيادى متشدد بالصومال

أكدت وزارة الدفاع الأمريكية  (بنتاجون) مقتل حسن علي دوري، القيادي في حركة «الشباب» الإسلامية الصومالية، بغارة جوية أمريكية  في الصومال، نهاية الأسبوع الماضي.

وقال الناطق باسم «البنتاجون» بيتر كوك في مؤتمر صحفي  أول أمس الإثنين أن «وزارة الدفاع أكدت أن حسن علي دوري، المسؤول البارز في حركة «الشباب» المرتبطة بـ «القاعدة»، قتل في ضربة للجيش الأمريكى  في الصومال في 31 آذار (مارس)» الماضي. وأضاف أن دوري «خطط وأشرف على اعتداءات تسببت بمقتل ثلاثة مواطنين أمريكيين على الأقل».

والأسبوع الماضي، أعلن كوك أن طائرة من دون طيار شنت غارة استهدفت دوري من دون أن يؤكد مقتله، موضحاً انه «كان عضواً» في فرع الاستخبارات التابع لحركة «الشباب» كما كان «مسؤولاً في شكل مباشر عن هجوم استهدف في 27 آذار، فندقاً في مقديشو» أسفر عن مقتل «15 شخصاً بينهم صومالي أمريكى ».

وأوضح كوك أن دوري «كان يعد لهجمات على مواطنين أميركيين في مقديشو».

وكثف إسلاميو حركة «الشباب» هجماتهم في الصومال منذ بداية العام. وفي مطلع آذار الماضي، قصفت القوات الأميركية معسكراً للإسلاميين أسفر عن مقتل أكثر من 150 منهم.

شاهد أيضاً

إسرائيل: فرصة التطبيع مع السعودية تتلاشى لصعوبة موافقة أمريكا على شروطها

تتواصل التحذيرات الإسرائيلية من تراجع مسار التطبيع مع الدول العربية، سواء بسبب التشريعات القانونية المتطرفة، …