مدير البنك الأوروبى
مدير البنك الأوروبى

البنك الأوروبى يطالب مصر بالتوقف عن المشروعات القومية

دعا فيليب تير وورت مدير البنك الأوروبى للتنمية وإعادة الإعمار، حكومة الانقلاب فى مصر إلى إعطاء أولوية لتعديل القوانين المنظمة للأعمال فى السوق المحلية بالقدرالذى تهتم به بالمشروعات القومية قائلاً: «يجب التوقف عن إنشاء مشروعات كبرى جديدة والنظر فى التشريعات».

جاء ذلك – خلال  كلمته أمس فى المؤتمر الذى نظمته الغرفة الألمانية العربية للتجارة والصناعة – مؤكدا أن الحكومة تولى أهمية للإصلاح الاقتصادى بشكل أكبر مما كانت عليه خلال السنوات الماضية.

وقال: «جميعنا فى انتظار تخفيض الجنيه»، مشيرا إلى أن الإصلاح سيكون مؤلما إلا أنه ضرورى لحل المشكلات التى يعانى منها الاقتصاد حاليا، وعلى رأسها نقص العملة الأجنبية.

وأضاف ان دعم الدول الخليجية  ساعد الاقتصاد المصرى،إلا أن إعادة الهيكلة خطوة مهمة لإصلاح اختلالات الميزان التجارى، لافتاً إلى أن نهوض الاقتصاد يحتاج إلى تضافر الجهود مع مؤسسات التمويل الأجنبية، وعلى رأسها صندوق النقد.

وأشار إلى أن بعض الوزارات قامت بخطوات إيجابية، مثل الكهرباء التى زادت حجم الإنتاج،والبترول التى تهتم بحقول الغاز، مشددا على ضرورة اتخاذ خطوات أخرى تتعلق بالدعم ورفع كفاءة النقل والسكك الحديدية ومترو الأنفاق.

وأكد أن مصر بلد غنى بالموارد الطبيعية،  فلديها  الشمس والرياح وغاز وبترول لكنها تحتاج إلى نظام محكم للاستفادة منها وسياسات صحيحة لخلق نمو يتميز بالاستدامة.

وتابع: «أتمنى قبل أن أترك منصبى فى مصر أن أرى خطوات تتعلق بتخفيض عدد الوزارات، معتبرا أن أكثر من 20 وزارة رقم كبير للغاية يجب تقليصه من خلال دمج بعضها».

كانت كريستين لاجارد المدير التنفيذى لصندوق النقد الدولى قد كشفت فى تصريحات صحفية قبل أيام عن اشتراط الصندوق تقليص دعم الوقود والحفاظ على سوق صرف صرفه، قبل الموافقة على اقراض مصر 12 مليار دولار.

شاهد أيضاً

ارتفاع أعداد وفيات الحجاج المصريين لـ600 والحكومة تصدر بيانات تبرر فشلها

ذكرت وكالة فرانس برس نقلا عن دبلوماسي عربي، الأربعاء، أن حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج …