البنك المركزى المصرى
البنك المركزى المصرى

البنك المركزي المصري يلغي حد الإيداع والسحب بالدولار للأفراد

قال البنك المركزي المصري، أمس الثلاثاء، إنه قرر إلغاء الحدود القصوى للإيداع والسحب النقدي بالعملات الأجنبية في البنوك، وذلك بالنسبة للمتعاملين من الأفراد فقط.
وأضاف البنك في بيان صحفى، نُشر عبر موقعه الإلكتروني، أمس، أنه “قرر الإبقاء على الحدود القصوى المعمول بها بالنسبة للأشخاص الاعتبارية (الشركات)”.
وتعاني مصر من نقص في الدولار، بسبب تدهور قطاع السياحة وتراجع إيرادات قناة السويس والتصدير وتحويلات المصريين العاملين في الخارج، وهي القطاعات الرئيسية للنقد الأجنبي.
ورغم الإجراءات المصرية، واصل الدولار قفزاته أمام الجنيه المصري، إذ ارتفع لأول مرة في تاريخ مصر، فوق 10 جنيهات في السوق السوداء، أمس.
وبنهاية يناير الماضي، كان المركزي المصري قد رفع الحد الأقصى للإيداع النقدي بالعملات الأجنبية بالنسبة للأشخاص الاعتبارية إلى 250 ألف دولار شهرياً من 50 ألف دولار، وبدون حد أقصى للإيداع اليومي، وذلك لتغطية واردات بعض السلع والمنتجات الأساسية.
ويفرض البنك المركزي منذ فبراير 2015 حداً أقصى على الإيداع النقدي للعملات الأجنبية بقيمة 10 آلاف دولار يومياً وبحد أقصى 50 ألف دولار شهرياً، لمواجهة السوق السوداء للعملة، وذلك بالنسبة للأفراد والشركات.
وكان المركزي قد أعلن الخميس الماضي، على موقعه الإلكتروني، عن ارتفاع صافي احتياطي النقد الأجنبي بنحو 56 مليون دولار في فبراير بالمقارنة مع يناير الماضيين، ليصل إلى 16.533 مليار دولار.

شاهد أيضاً

وزير أردني: قانون الأحزاب الجديد ليس لمواجهة “الإخوان”

رد وزير أردني على اتهامات موجهة للحكومة بأن هدفها من إنشاء قانون الأحزاب الجديد هو …