البيشمركة تستعيد قريتين من داعش بالموصل

أفادت مصادر رسمية في قوات البيشمركة الكردية باستعادة قريتين من المتطرفين شرق الموصل، وهما (قرية المفتي وقرية تل أسود)، وذلك في العملية العسكرية التي انطلقت اليوم الأحد، للبيشمركة الكردية وبإسناد من طيران التحالف الدولي بقيادة واشنطن.

وكشفت تسريبات من القوات الكردية عن أن هدف العملية العسكرية هو استعادة نحو 18 قرية في مناطق “سهل نينوى” شرق الموصل، وتعد هذه المنطقة معقلا للأقلية المسيحة في محافظة نينوى، وأيضا تعد من ضمن المناطق المتنازع عليها أصلا ما بين إقليم كردستان وبغداد وفق المادة140 من القانون العراقي، وكانت تخضع لسيطرة القوات الكردية قبل دخول المتطرفين منذ نحو عامين.

وشنت قوات البيشمركة الكردية العراقية في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، هجوما يهدف للسيطرة على مجموعة من القرى الواقعة على بعد نحو 20 كيلومترا شرق الموصل على طول الطريق إلى مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق شبه المستقل.

وكان يمكن سماع أصوات النيران والغارات الجوية من على مسافة، بينما حلقت طائرات الهليكوبتر من طراز أباتشي.

وقال أكرم محمد وهو ضابط كردي في قرية حسن شامي “أهمية تحرير هذه القرى يكمن في أنها أول خطوة للاقتراب من الموصل.” وأضاف “كما أنه سيبعد تهديدات داعش عن المنطقة الكردية”.

شاهد أيضاً

مصر تدعو قادة حماس والجهاد لزيارتها لتهدئة التوترات مع إسرائيل

من المتوقع أن يتوجه رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية إلى القاهرة هذا الأسبوع …