“التخابر مع قطر” و”عمليات رابعة”.. أبرز محاكمات اليوم

شهدت منصات قضاء الانقلاب فى مصر اليوم الأحد، جولة جديدة من محاكمات المناهضين للعسكر، حيث تواصل محكمة جنايات القاهرة، محاكمة الرئيس محمد مرسي، وعدد من كوادر وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين، في القضية المعروفة إعلاميا بـ”التخابر مع قطر”.

ويترقب الحقوقيون ظهور الرئيس فى محاكمة اليوم لوأد حالة الجدل التى أثيرت مؤخرا حول الحالة الصحية لمرسي فى ظل غيابه دون أسباب معلنة عن جلسات المحاكمة الماضية، خاصة وأن الاختفاء المفاجئ جاء على خلفية مطالبة الرئيس بجلسة سرية للإدلاء بمعلومات حول القضية لا يمكن الكشف عنها علانية لتعليقها بالأمن القومي.

ولفقت النيابة للمعتقلين ارتكاب جرائم الحصول على سر من أسرار الدولة، واختلاس الوثائق والمستندات الصادرة من الجهات السيادية للبلاد والمتعلقة بأمن الدولة وإخفائها وإفشائها إلى دولة أجنبية، والتخابر معها بقصد الإضرار بمركز البلاد الحربى والسياسى والدبلوماسى والاقتصادى.

وتضم القضية إلى جانب الرئيس مرسي، أحمد عبد العاطي مدير مكتب رئيس الجمهورية، أمين الصيرفي سكرتير برئاسة الجمهورية، أحمد علي عبده عفيفي منتج أفلام وثائقية، وخالد حمدي عبد الوهاب أحمد رضوان مدير إنتاج بقناة مصر 25، ومحمد عادل حامد كيلاني مضيف جوي، وأحمد إسماعيل ثابت إسماعيل معيد بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، وكريمة أمين الصيرفي طالبة، وأسماء محمد الخطيب مراسلة بشبكة رصد، والأردني علاء عمر محمد سبلان معد برامج بقناة الجزيرة، وإبراهيم محمد هلال رئيس قطاع الأخبار بقناة الجزيرة.

وفى أكاديمية الشرطة، تستأنف محكمة جنايات الإسماعيلية، محاكمة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع، و104 آخرين من مناهضي النظام المصري في القضية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث الإسماعيلية”، حيث تشهد جلسة اليوم استكمال مرافعات الدفاع عن المتهمين.

وترجع وقائع القضية لأحداث 5 يوليو 2013 أمام مبنى ديوان عام محافظة الإسماعيلية بعد فض اعتصام أنصار الرئيس المعزول، وأسفرت عن سقوط ثلاثة قتلى والعشرات من المصابين من مناهضي النظام الحالي، والتى وجهت النيابة على إثرها اتهامات للمعتقلين بتدبير التجمهر أمام ديوان عام المحافظة وتعريض السلم العام للخطر، والاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة، والقتل والتأثير على رجال السلطة العامة فى أداء أعمالهم بالقوة والعنف.

وفى التجمع الخامس، تواصل الدائرة 24 بمحكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار عبد السلام يونس، جلسات محاكمة 12 من مناهضى النظام المصري فى القضية رقم 3676 لسنة 2013 جنايات مصر القديمة، والمعروف إعلاميا بـ”أحداث مصر القديمة” والتى تعود للعام 2013 عقب فض اعتصام رابعة العدوية

وتستكمل محكمة جنايات شمال القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسين قنديل، جلسات محاكمة 13 من رافضى النظام المصري فى القضية رقم 12 لسنة 2014 حصر أمن الدولة العليا، والمعروفة اعلاميًا بـ”خلية طنطا الجهادية” بزعم تشكيل خلية بالمدينة القابعة بمحافظة الغربية، شمال القاهرة.

وفى الجيزة، تعقد محكمة الجنايات، برئاسة المستشار معتز خفاجي جلسة إعادة محاكمة المرشد العام لجماعة الإخوان، و36 آخرين من قيادات وأعضاء الجماعة، في القضية الهزلية رقم 2210 لسنة 2014 جنايات قسم العجوزة، والمعروفة إعلاميا بـ”غرفة عمليات رابعة”، والتى تأتي على خلفية قرار محكمة النقض بنقض الأحكام الصادرة من محكمة الجنايات في المحاكمة الأولى، والتي تراوحت ما بين الإعدام والسجن المؤبد، وأمرت بإعادة محاكمة 37 متهما من أصل 51 متهما تشملهم القضية.

وكانت لمحكمة جنايات الجيزة برئاسة المستشار محمد ناجي شحاته، قد حكمت في أبريل الماضي، بمعاقبة 14 من قيادات جماعة الإخوان بالإعدام شنقا بعد استطلاع رأي مفتي الديار المصرية، وعلى رأسهم د. محمد بديع، ومحمود غزلان، وحسام أبو بكر الصديق، والمهندس سعد الحسيني والصحفى وليد عبد الرؤوف شلبي والداعية صلاح الدين سلطان، وعمر حسن مالك.

وفى الإسكندرية، تواصل المحكمة العسكرية جلسات نظر القضية 39 لسنة 2016 جنايات عسكرية محضر رقم 3533 لسنة 2015 إداري سيدي جابر والمعروفة إعلاميا بـ”أحداث سيدى جابر” والتى تعود لتاريخ 13مارس 2015، على خلفية اتهامات بحرق مديرية الشباب والرياضة والتجمهر والتحريض على العنف.

وتواصل محكمة الجنايات العسكرية، المنعقدة بمنطقة الهايكستب محاكمة ٥٢ من مناهضى النظام في القضية المعروفة إعلاميا بـ”مقتل وائل طاحون”، كما تستكمل المحكمة ذاتها جلسات القضية الهزلية رقم 89 لسنة 2015 حصر أمن الدولة العليا مقيدة برقم 4 لسنة 2016 جنايات عسكرية غرب القاهرة بحق 15 من أنصار الرئيس المعزول والمعروفة إعلاميا بـ “خلية القاهرة والجيزة.

وفى الشرقية، تستكمل محكمة جنح ديرب نجم جلسات القضية  رقم ٢٠١٦/٢٤١٧جنح ديرب نجم والمؤجلة من جلسة فبراير الماضي لحضور المعتقلين من محبسهم، حيث يواجه 40 متهما من مناهضي النظام اتهامات بالتظاهر وقطع الطريق والإرهاب فى الأحداث التى تعود إلى 11 ديسمبر 2015.

شاهد أيضاً

وزير أردني سابق: الصدام بين الأردن والاحتلال الإسرائيلي قادم لا محالة

قال نائب رئيس الوزراء الأردني الأسبق، ممدوح العبادي، إن “الصدام قادم لا محالة بين الدولة …