التعاون الإسلامي: المحافظة على الموروث الثقافي أهم تحديات العالم الإسلامي


دعت منظمة التعاون الإسلامي، الخميس، إلى تكثيف العمل لحماية المواقع الأثرية الإسلامية من التدمير، مؤكدة على أن التحديات التي تواجه العالم الإسلامي هي الدفاع عن الموروث الثقافي.

 

جاء ذلك خلال الاجتماع السنوي الخامس لمؤسسات المنظمة، والذي عقد على مدى يومي الأربعاء والخميس في جدة، وفق بيان للمنظمة.

 

وقال الأمين العام يوسف العثيمين إن “أحد أهم التحديات التي تواجه العالم الإسلامي هي الحاجة إلى الدفاع عن الموروث الثقافي”.

 

وأضاف أن “العالم الإسلامي شهد في السنوات الأخيرة تدميرًا لعدد من المواقع الأثرية الإسلامية، ما يستدعي المزيد من العمل والموارد لحمايتها”.

 

وخلال السنوات الماضية، تعرضت عدة مواقع أثرية إسلامية إلى الاستهداف والتدمير والتخريب، أبرزها في فلسطين وسوريا والعراق.


Comments

comments

شاهد أيضاً

ما هي أسباب فقد كميات هائلة من مياه الشرب في مصر؟

في الوقت الذي يكون فيه لكل نقطة مياه قيمتها، ما هي الأسباب وراء فقد كميات …