“التعاون الإسلامي” تشارك في القمة العالمية الأولى للعمل الإنساني

تشارك منظمة التعاون الإسلامي في مؤتمر القمة العالمية الأولى للعمل الإنساني الذي سيعقد بعد غدٍ الاثنين في إسطنبول، ويستمر يومين.

وقالت المنظمة، التي تتخذ من جدة بالسعودية مقراً لها، في بيان، اليوم السبت، إن الأمين العام للمنظمة إياد بن أمين مدني، يلقي كلمة في افتتاح الجلسة العامة وفي المائدة المستديرة للقادة حول منع ووضع حد للنزاعات، كما سيتحدث في جلستين خاصتين بشأن التمويل الإسلامي الاجتماعي والعمل الإقليمي لمواجهة التحديات العالمية.

وأوضح مدني، أن الأمانة العامة للمنظمة مستعدة لتوضيح التزاماتها في إطار تقرير الأمين العام للأمم المتحدة إلى القمة لمساعدة الجهود المبذولة لمعالجة الوضع الإنساني العالمي الذي يشهد تدهوراً متسارعاً.

وأشار مدني إلى أن هذه الالتزامات تندرج تحت الخمسة ركائز الأساسية التي سيتم تناولها في القمة وهي منع وإنهاء الصراعات وصون المعايير التي تحمي الإنسانية ومعالجة النزوح القسري، إضافة إلى تلبية الاحتياجات الإنسانية للأفراد بمن فيهم النساء والأطفال والاستثمار في مجال العمل الإنساني.

وأكد أن الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي(57 دولة) تستضيف سبعة من أكبر 10 تجمعات للاجئين في العالم حيث تتفاوت الاحتياجات الإنسانية لأعضائها بين تلك الناتجة عن الأزمات السياسية والنزاعات التي طال أمدها من جانب، وبين الأزمات المتكررة في البلدان التي تكون عرضة لأنواع مختلفة من الكوارث الطبيعية من جانب آخر.

وأوضح أن الأمانة العامة للمنظمة تهدف للاستفادة من ثقافة وتقاليد العطاء الإسلامي في مجال العمل الإنساني لإنقاذ الأرواح والتخفيف من معاناة المحتاجين، ودعم جهود المنظمات الإنسانية الوطنية والمحلية حيث ستعمل بشكل وثيق مع دولها الأعضاء لمعالجة القضايا التي سيتم طرحها في القمة العالمية الأولى للعمل الإنساني، وسيكون لها آثار عميقة على مصالحها وعلى مستقبل العمل الإنساني.

شاهد أيضاً

تقرير: 3949 انتهاكاً حقوقياً في 2022 منها 56 حالة وفاة بالسجون المصرية

أصدر مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب تقريره السنوي “أرشيف القهر” الذي رصد فيه 3949 …