“التعذيب” يكشف إخفاء الشهيد محمد حمدان

نشرت صفحة “أوقفوا الاختفاء القسري” صورًا للشهيد محمد حمدان، والذي تم إخفاؤه قسريًّا، وزعمت بعدها داخلية الانقلاب أنه تمت تصفيته بعد تبادل للنار معها في محافظة بني سويف.
وقالت الصحيفة: إن الصور للشهيد حمدان، والذي اعتقل يوم 10 يناير من الشهر الماضي، وتعرض بعدها للاختفاء القسري لمدة أسبوعين، وظهر في نهاية الشهر مقتولاً-حيث تم العثور على جثته في أرض زراعية ،وبه علامات تعذيب واضحة على الجثمان كما هو موجود في الصورة.
وأضافت “أوقفوا الاختفاء القسري” أنها استأذنت أسرته في نشر الصور لبيان الحقيقة وخطورة الجريمة، التي ارتكبها النظام الفاشي الديكتاتوري العسكري بمصر.
كما كشفت أن شقيق الشهيد ويدعى “علي” تقدم ببلاغ للمحامي العام لبني سويف، تضمن أنه تم القبض على محمد حمدان يوم الأحد 10-1 الساعه 10 صباحًا بدون وجه حق، كاشفًا زيف تقرير داخلية الانقلاب بأنه تم تصفيته خلال تبادل لإطلاق النار معه.
جدير بالذكر أن المادة الخامسة “من الاتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري”، قالت إن الاختفاء القسري جريمة ضد الإنسانية؛ لأن الاختفاء القسري الهدف منه هو حجب الحماية القانونية عن الضحية وأثناء هذا الحجب من الممكن أن يمارس على الضحية أي إكراه مادي ومعنوي وتعذيب من الممكن أن يصل إلى إزهاق الروح، وهذا كله لان الضحية خارج الحماية القانونية، فالداخلية لا تعترف بأنها قبضت عليه وتنكر مكان وجوده، ولم يعرض على نيابة حتى تبت في أمره.
50176 (1)
50176 (2)

Comments

comments

شاهد أيضاً

الهند.. جلد مسلمين في ساحة عامة لرفضهم طقوسا هندوسية قرب أحد المساجد

ضرب أفراد شرطة في الهند شبانًا مسلمين على ظهورهم بالعصي بعد أن كبلوا أيديهم على …