الجارديان: بايدن يخالف تعهداته ويبيع أسلحة هجومية للسعودية


قالت صحيفة الجارديان البريطانية إن الرئيس الأمريكي “جو بايدن” خالف تعهداته السابقة، بشأن عدم بيع أسلحة هجومية للسعودية حيث أقرت إدارته واحدة مؤخرا ببيع أسلحة بقيمة 500 مليون دولار للدولة الخليجية المنخرطة في حرب اليمن.

وأضافت الصحيفة أن صفقة الأسلحة المذكورة ستمكن السعودية من مواصلة الغارات بالمروحيات الهجومية ضد الحوثيين في اليمن.

ومنحت الخارجية الأمريكية، السعودية ترخيصا لإبرام عقد شراء أسلحة لدعم أسطول قيادة القوات البرية الملكية المسلحة السعودية يتضمن مروحيات أباتشي وبلاكهوك وشينوك.

ويشمل العقد تدريب وخدمات 350 من المتعهدين الأمريكيين في العامين القادمين بالإضافة لموظفين من الحكومة الأمريكية. وأعلن عن الصفقة لأول مرة في أيلول/سبتمبر.

وذكرت الصحيفة أن أول قرار كان لإدارة “بايدن” بعد دخولها البيت الأبيض، هو وقف منح كل الأسلحة الهجومية إلى السعودية، والذي وصفه الرئيس في حينها بأنه التزام بـ “وقف كل الدعم” للحرب التي خلقت “كارثة إنسانية واستراتيجية”.

وعلق “ستيف بيندر” المدير في برنامج الديمقراطية في الشرق الأوسط، على قرار إدارة بايدن الأخير بشأن إقرار صفقة الأسلحة الهجومية للسعودية قائلا: “حسبما أرى فهذا تناقض مباشر مع سياسة الإدارة.

وأضاف: “هذه المعدات يمكن استخدامها في عمليات هجومية، ولهذا أجد هذا مثيرا للقلق”.

وقال خبراء يدرسون الحرب في اليمن واستخدام السعودية للأسلحة بأن طائرات الأباتشي تستخدم في معظم الأحيان على الحدود السعودية- اليمنية.

وأشار الخبراء، حسبما نقلت الصحيفة، إلى صعوبة الإشارة لخروقات واضحة للقانون الدولي الإنساني حدثت بسبب استخدام السعودية لمروحيات الأباتشي نظرا لعدم توفر البيانات وصعوبة التأكد من صحتها.

 


Comments

comments

شاهد أيضاً

تركيا: نعمل على تطوير نظام “سايبر” ليتفوق على “إس-400”

قال إسماعيل دمير، رئيس الصناعات الدفاعية التركية، إن نظام الدفاع الجوي التركي “سايبر” يمكن أن …