الجارديان: ترامب في طريقه للإصابة بكورونا


قالت صحيفة الجارديان البريطانية إن دائرة الإصابات بفيروس كورونا ضاقت بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إذ سجلت خلال 24 ساعة الماضية إصابتين مؤكدتين بالفيروس في طاقم البيت الأبيض يضاف إليهما إصابة أحد المرافقين العسكريين للرئيس قبل يومين، فيما يواصل ترامب المشاركة في مناسبات رسمية بدون توخِّي إجراءات السلامة الصحية.

وأضافت الصحيفة، خلال تقريرها، أن المتحدثة باسم نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس قد خضعت لفحص كورونا، وقد أثبت إصابتها بالمرض، بعد يوم واحد فقط من خضوعها لفحص أظهر أنها غير مصابة.

تعد المتحدثة باسم نائب الرئيس الأمريكي واحدة من الأشخاص المقربين من الرئيس الأمريكي، فهي زوجة ستيفن ميلر، أحد المستشارين المقربين منه ومهندس سياسته المعادية للهجرة.

وأكدت شبكة “سي إن إن” أن المساعد الشخصي لإيفانكا ترامب ابنة الرئيس الأمريكي، قد ثبتت إصابته بفيروس كورونا، دون  أن تظهر عليه أي من الأعراض.

وقالت الشبكة أن المساعد – دون أن تذكر اسمه – يعمل منذ شهرين بعيداً عن إيفانكا، وأن نتائج الفحوص التي أجرتها إيفانكا وزوجها جاريد كوشنر، الجمعة،  جاءت سلبية لفيروس كورونا.

وتأتي هذه الأخبار بعد يومين من تأكيد نتائج اختبار إصابة أحد أفراد الجيش الأمريكي بالفيروس كورونا، وهو أحد المرافقين العسكريين للرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقال نائب السكرتير الصحفي للبيت الأبيض، هوجان جيدلي، الخميس 7 مايو/أيار في بيان: “لقد أبلغتنا الوحدة الطبية بالبيت الأبيض مؤخراً بأن أحد أفراد الجيش الأمريكي، الذي يعمل في حرم البيت الأبيض، أثبتت الاختبارات إصابته بالفيروس التاجي”.

وشارك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في فعالية خاصة بالمُشرّعين الجمهوريين، معلقاً فيها على أخبار انتشار الفيروس في البيت الأبيض: “يمكن أن يحدث هذا في أي مكان، فهو عدو لدود ومراوغ”.

ويواجه ترامب انتقادات لتباطُئه في طرح فحوصات الكشف عن الفيروس بشكل عام، مدعياً أنَّ “الاختبار لا يمثل حماية مثالية بالنظر إلى أنَّ أي شخص يمكن أن يُصاب بالفيروس بين فترات الخضوع للفحص”.

وقد علَّق الخبراء مراراً على قدرة الفيروس العالية على الانتشار، وهي حقيقة لها خطورة خاصة بالنظر إلى أنَّ المكاتب ملاصقة لبعضها في الجناح الغربي من البيت الأبيض.

إلا أن صحيفة The Hill الأمريكية قد أشارت إلى أنَّ البيت الأبيض يفرض سياسات وإجراءات أكثر صرامة تهدف إلى حماية الرئيس ونائبه، حيث يخضع ترامب وبنس وأقرب مساعديهما إلى الفحص يومياً وليس أسبوعياً.

إضافة إلى ذلك، يخضع الزائرون الذين يجتمعون مع ترامب أو بنس لفحوصات الكشف عن الفيروس سريعة عند وصولهم إلى البيت الأبيض، وقد نُظِّمَت الأحداث في الأسابيع الأخيرة على نحو يسمح باتباع درجة أكبر من التباعد الاجتماعي.

وهناك تساؤلات حول مدى جدية الرئيس وحلفائه في اتباع أفضل الممارسات التي وضعتها إدارته لمنع انتشار الفيروس.

يبدو أنَّ الأقنعة تمثل نقطة شائكة خاصة بالنسبة لرئيس معروف بحرصه الشديد على صورته العامة، الذي يحاول إقناع الدولة بأنَّ إنهاء حالة الإغلاق لا يشكل خطراً.

وتتصدر الولايات المتحدة قائمة وفيات وإصابات كورونا عالمياً، وتليها في الإصابات إسبانيا وإيطاليا، وفي الوفيات بريطانيا وإيطاليا.

حيث تجاوز عدد المصابين في الولايات المتحدة مليوناً و308 آلاف، توفِّي منهم أكثر من 77 ألفاً، وتعافى أكثر من 220 ألفاً، وفقاً لموقع جامعة جونز هوبكنز الأمريكية.


Comments

comments

شاهد أيضاً

الإعلام اليوناني: اتفاقيات أمريكا وفرنسا مع أثينا دعم لها ضد تركيا

وقعت الولايات المتحدة واليونان، تحديثا لاتفاقية الدفاع المشترك القائمة بينهما، في خطوة وصفتها وسائل إعلام …