الجارديان: مبادئ الجمهورية في الولايات المتحدة تواجه خطرا جسيما بسبب ترامب


قالت صحيفة الجارديان البريطانية، إنه على الرغم من مغادرة ترامب للبيت الأبيض، فإن “الترامبية” بالمعنى الأوسع ما زالت منتشرة وتجد من يؤيدها، وقد يكون حامل لواءها بعد ترامب أكثر خطورة ودهاء. وتقول الصحيفة إن مبادئ الجمهورية في الولايات المتحدة تواجه خطرا جسيما، بسبب الانقسامات التي تفشت في عهد ترامب.

وأضافت الصحيفة في افتتاحيتها بعنوان “الديمقراطية تسود – في الوقت الحالي”، أنها كانت لحظة ارتياح كبير في جميع أنحاء العالم، عندما شهدت واشنطن انتقالًا منظما للسلطة في مبنى الكابيتول، بعد أسبوعين فقط من الهجوم عليه واقتحامه.

وتابعت الصحيفة أن العالم تنفس الصعداء لرحيل الرجل الذي كان يغذي الانقسامات ويزدهر في وجودها، ومجيء جو بايدن الذي يتعهد بالوحدة. ورحبت الصحيفة بوصول كمالا هاريس – أول امرأة وأول شخص غير أبيض في منصب نائب الرئيس – وذلك بعد العنصرية وكراهية النساء من دونالد ترامب.

وتضيف الصحيفة أنه على الرغم من ذلك، لم تكن هناك حشود مبتهجة لتحية الرئيس الجديد، ووقف 25000 من أفراد الحرس الوطني في تأهب، بفضل إرث سلفه: الخسائر المميتة للوباء والعنف السياسي الذي جسده اقتحام الكونجرس هذا الشهر.

وتقول الصحيفة إنه على الرغم من مغادرة ترامب للبيت الأبيض، فإن “الترامبية” بالمعنى الأوسع ما زالت منتشرة وتجد من يؤيدها، وقد يكون حامل لواءها بعد ترامب أكثر خطورة ودهاء. وتقول الصحيفة إن مبادئ الجمهورية في الولايات المتحدة تواجه خطرا جسيما، بسبب الانقسامات التي تفشت في عهد ترامب.

وتضيف الصحيفة أن بايدن تعهد بسلسلة من الإجراءات، إذ يجب أن يتصدى للوباء الذي أودى بحياة 400 ألف أمريكي، والأزمة الاقتصادية، إذ انخفض عدد العاملين بمقدار 10 ملايين عن العام الماضي.

وتقول الصحيفة إن على بايدن أن يداوي بلاده من الانقسامات والانشقاقات التي مزقت النسيج الاجتماعي والسياسي للولايات المتحدة، وجعلت الأكاذيب الفاضحة والقسوة الفجة والكراهية سمات مميزة لفترة رئاسته.

 


Comments

comments

شاهد أيضاً

دبلوماسي إسرائيلي: مشاريع الطاقة بين إسرائيل ودول الخليج تهدد قناة السويس

قال دبلوماسي إسرائيلي، إن بعض مشاريع الطاقة التي ستبرمها إسرائيل مع دول خليجية ستكون على …