الجامعة العربية: الأزمة الليبية لم تلقَ حقها من تسليط الضوء

قالت جامعة الدول العربية إنَّ الأزمة الإنسانية في ليبيا لم تلقَ حقها من تسليط الضوء بسبب انشغال العالم بأزماتٍ أخرى كبيرة.

جاء ذلك على لسان الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية في جامعة الدول بدر الدين علالي،  خلال اجتماعين متتالين، عقدا اليوم الثلاثاء، في مقر الجامعة بالقاهرة، الأول حول الاستعدادات الجارية من قبل الأمم المتحدة تحضيرًا لـ”القمة العالمية الأولى للعمل الإنساني”، المقرر انعقادها في إسطنبول، على مدار يومي 23 و24 مايو المقبل، والثاني بشأن “خطة الاستجابة الإنسانية لليبيا للعام 2016، حسب “الأناضول”.

وأضاف علالي، وفق بيان صادر عن الجامعة: “حجم الأزمات الإنسانية التي تشهدها المنطقة العربية يدفعنا للانخراط بكل اهتمام وفاعلية في أعمال القمة المقبلة، بغية الخروج بتوصيات صلبة تمكننا وتمكن المجتمع الدولي من خدمة الملايين من البشر الذين طالت معاناتهم بشكلٍ لم يعد مقبولًا على الإطلاق”.

وتابع: “الأزمة الليبية لم تلق حقها من تسليط الضوء بسبب انشغال العالم بأزماتٍ أخرى كبيرة”، منبهًا إلى أنَّ حجم المجتمع المتضرر في هذا البلد يبلغ 40% من مجموع سكانه.

من جهته، أوضح مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشراكات الإنسانية بمنطقة الشرق الأوسط ووسط آسيا رشيد خاليكوف، في البيان نفسه: “حيث تشارك الجامعة في رئاسة المجموعة التوجيهية الإقليمية للقمة العالمية الأولى للعمل الإنساني جنبًا إلى جنب مع منظمة التعاون الإسلامي، فقد لعبت دورًا حيويًّا في عملية الإعداد للقمة بتوظيفها للوقت والجهد لإنجاح هذه المبادرة، الأمر الذي نثمنه عاليًّا”.

وفي ديمسبر الماضي، أطلقت الأمم المتحدة خطة الاستجابة الإنسانية لليبيا، ونادت بتمويل قدره 165,6 مليون دولار، بغية توفير الاحتياجات الإنسانية الملحة في البلد، وقد بلغت المنح المقدمة حتى حينه 2.7% من حجم التمويل المطلوب، بحسب تصريحات أممية.

وتهدف هذه الخطة لتوفير الاحتياجات الإنسانية لـ2.44 مليون متضرر في ليبيا، بحسب البيان نفسه.

شاهد أيضاً

المعارضة المصرية بالخارج تنتخب أيمن نور رئيساً و20 عضوا بالمجلس الرئاسي

أجرى أعضاء اتحاد القوى الوطنية المصرية بالخارج أول انتخابات تنافسية لاختيار رئيس الاتحاد وعشرين عضوا …