الجبير: حل الأزمة السورية بالانتقال السياسي لا بالمساعدات الإنسانية فقط

قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إنَّ حل الأزمة السورية لا يكون فقط بمساعدة اللاجئين، بل يجب حلها من الجذور من خلال إيجاد الانتقال السياسي أيضًا، لافتًا إلى أنَّ الانتقال يعني رحيل الرئيس بشار الأسد لتكوين مستقبل جديد لسوريا.

جاء ذلك في تصريحاتٍ لـ”الأناضول”، أدلى به الوزير السعودي اليوم الثلاثاء، على هامش القمة العالمية للعمل الإنساني، التي بدأت في إسطنبول، واختتمت أعمالها اليوم، والتي شارك فيها الجبير، على رأس وفد بلاده.

وأضاف الجبير: “العالم حاليًّا يقدم للاجئين السوريين المساعدات، ولكن هذا حل مؤقت، لكن الحل هو بإيجاد تغيير في سوريا لإعادة بنائها، وإعادة اللاجئين إلى ديارهم.. نفضِّل أن تتم المرحلة الانتقالية عبر العملية السلمية، لكن إذا لم تتم بطريقة سلمية، سيكون بالسلاح، ونظام الأسد سوف يسقط أولاً أو آخرًا”.

وتابع: “نعتقد أنَّ الأزمة السورية مأساة فشل المجتمع الدولي التعامل معها بفعالية، والمسؤولية تقع على نظام بشار الأسد، الذي تسبب بقتل أكثر من 400 ألف من الأبرياء السوريين، وتشريد 12 مليونًا وتدمير البلاد”.

وعن دور بلاده في تقديم المساعدات الإنسانية، أوضَّح الجبير: “السعودية من الدول الرائدة فيما يتعلق بالمساعدات الإنسانية، وعلى مدى العقود التي فاتت، أنفقت مبالغ تتجاوز 110 مليارات دولار أمريكي، للمساعدات الإنسانية، وهذا الذي يجعل المملكة من أكثر الدول المانحة في العالم”.

وأشار إلى أنَّ هذه المساعدات قدَّمت لـ95 دولة حول العالم، مؤكِّدًا أنَّ المملكة هي من الدول القليلة التي أوفت بتوصيات الأمم المتحدة حول تقديم مبلغ لا يقل عن 0.7% من الناتج القومي، في المساعدات الإنمائية والإنسانية.

شاهد أيضاً

صندوق النقد يخفض توقعاته لنمو الاقتصاد المصري من 4.4% الي 4%

خفض صندوق النقد الدولي توقعاته لنمو الاقتصاد المصري في العام الحالي إلى 4.0%، مقارنة بتوقعاته …