“الجهاد الإسلامي”: لن نشارك في المجلس التشريعي وحماس تعرضت لضغوط للذهاب للانتخابات


قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، خالد البطش، اليوم الاثنين: إن أزمة شعبنا لا تكمن في النظام السياسي، وإنما في الاحتلال وإدارة الصراع مع طرق مواجهته.

وأضاف في تصريحات لقناة (فلسطين اليوم): أن حركة الجهاد، لن تشارك في المجلس التشريعي، مشدداً على أننا “لا نقبل بالالتفاف على المجلس الوطني”.

وأكد البطش، أنه إذا دخلت حركة الجهاد الإسلامي إلى منظمة التحرير الفلسطينية، فإننا “سنذهب ببرنامج مقاومة”.

وتابع: بأن حماس تعرضت للضغوط من الجانب المصري والتركي والقطري والروسي للذهاب للانتخابات، مشيراً إلى أنها ذهبت للانتخابات، لـ “أنها تدرك أن البدائل أصعب وعليها أن تتحمل تبعات ذلك”، وفق تعبيره.

وشدد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، على أن “المدخل الصحيح لنا هو الشراكة الوطنية في إدارة الصراع مع الاحتلال”، مشيراً إلى أن مفهوم الشراكة غير واضح حتى الآن وبعض الأطراف لا تتعامل معها بجدية.

 وأكد البطش، بأن الانتخابات المقبلة لن تكون مدخل الشراكة لإعادة الاعتبار للمشروع الوطني، مشيراً إلى أنها لن تغير الواقع في الضفة الغربية والقدس.

وقال: “نحن نراهن على وعي شبابنا في كل الفصائل الفلسطينية وانتفاضة الضفة أثبتت ذلك”.


Comments

comments

شاهد أيضاً

الامن يعتقل سيدات بعد حفل بنادي الجزيرة به جاتوه علي شكل أعضاء تناسلية

قال مصدر أمني في تصريحات لموقع “القاهرة 24″، إن قوات الأمن ألقت القبض على سيدة …