“الجهاد”: الكلمة للميدان ولم نفتح باب التفاوض مع استمرار العدوان

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أن “الكلمة للميدان” في ظل استمرار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، والذي أدى إلى استشهاد وإصابة العشرات، بينهم أطفال ونساء.

وعن نتائج جهود الوسطاء في ظل استمرار القصف الإسرائيلي على قطاع غزة، أكدت مصادر قيادية مطلعة في الحركة في تصريح مقتضب لـ”عربي21″، أن “الجهاد الإسلامي حتى الآن يعطي المجال للعمل الميداني، ولم تفتح الحركة باب التفاوض حول عودة الهدوء”.

وذكر قيادي أن “الجميع يحاولون الاتصال بقيادة الجهاد الإسلامي، لكن لا نية للتجاوب حاليا”، وفق تأكيده.

ولليوم الثاني على التوالي، يستمر العدوان الإسرائيلي في شن عدوانه العسكري على قطاع غزة المحاصر منذ 16 عاما، وسط إدانات دولية وعربية لجرائم الاحتلال التي يرتكبها بحق الشعب الفلسطيني.

وتواصل فصائل المقاومة الرد على عدوان الاحتلال، بإطلاق رشقات صاروخية استهدفت العديد من المستوطنات والمدن الإسرائيلية ومن بينها تل أبيب.

 وأدى العدوان الإسرائيلي إلى استشهاد 11 فلسطينيا، بينهم طفلة تبلغ من العمر 5 أعوام، وسيدة (23 عاما)، إضافة إلى إصابة 79 آخرين بجروح مختلفة؛ نحو 16 في المئة منهم من النساء.

Comments

comments

شاهد أيضاً

إسرائيل تهاجم عباس بعدما اتهمها بارتكاب “50 محرقة” بحق الفلسطينيين

اتهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس إسرائيل خلال زيارته للعاصمة الألمانية برلين بارتكاب “محرقة هولوكوست” بحق …