الجيش العراقى يبدأ اقتحام الفلوجة

دخلت القوات العراقية مدعومة بمليشيات من الحشد الشيعى، الاثنين، مدينة الفلوجة من ثلاث نقاط، في ما يشكل بداية لمرحلة جديدة من عملية استعادة السيطرة على المدينة، وسط مخاوف كبيرة من ارتكاب مليشيات الحشد الشيعى مجازر بحق المدنيين، (المسلمين السنة)، حسبما أعلن قادة عسكريون.

وصرح صباح النعمان المتحدث باسم جهاز مكافحة الإرهاب لوكالة فرانس برس “لقد بدأنا عملياتنا لدخول الفلوجة في وقت مبكر من هذا الصباح”.

وقال نازحون من مدينة الفلوجة العراقية إن ميليشيات الحشد الشعبي تختطف الرجال والشبان من بين النازحين إلى جهات مجهولة.

وأكد فارون من المدينة أن الاتهامات لعائلات الفلوجة بدعم تنظيم الدولة عارية عن الصحة.

وأعلنت قيادة الشرطة الاتحادية العراقية إكمال مهمتها الأولى بتحرير الكرمة والحراريات ومعامل الإسمنت وعدد من القرى، والاشتراك في المرحلة الثانية ممثلة بمعارك السجر ووصلت مشارف الصقلاوية شمال الفلوجة.

وقال الناطق باسم قيادة العمليات المشتركة في العراق العميد يحيى رسول الزبيدي، إن “عملية دخول الفلوجة تمت بإسناد جوي من الطائرات العراقية، والعملية بدأت بالتقدم أولا ثم بتضييق الخناق على تنظيم الدولة ثانيا عبر السيطرة على مناطق مهمة كقضاء الكرمة”.

وقال الخبير العسكري والاستراتيجي أمير جبار إن “معركة الفلوجة ستحسم في أقل من 24 ساعة، ويمكن حسمها في 3 قفزات وتصبح القوات في مركز المدينة”.

شاهد أيضاً

8 شهداء في اقتحام الاحتلال لمخيم جنين بعد معارك مع المقاومة

ارتفعت حصيلة الشهداء في جنين شمالي الضفة الغربية إلى 8 بينهم سيدة مُسنة، إثر اقتحام …