الجيش اليمنى والمقاومة يتقدمان بتعز ومقتل 43 حوثيا

قتل 43 من مسلحي الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، وأصيب عشرات آخرون في مواجهات مع المقاومة الشعبية، اليوم الخميس، بمحافظة تعز (جنوب البلاد).

و قتل تسعة من المتقدمين للتجنيد، وأصيب عشرون آخرون بتفجير في معسكر للجيش اليمني غربي المدينة تبناه تنظيم الدولة، وفق، “الجزيرة نت”.

و أعلنت المقاومة الشعبية والجيش الوطني السيطرة على مركز مديرية المسراخ بتعز، وأنهما حققا تقدما في مديرية حيفان بعد معارك ضارية مع الحوثيين وقوات صالح. وكانت اشتباكات دارت في محيط القصر الجمهوري وعلى طريق تعز عدن.

وفي سياق متصل، أكدت مصادر طبية مقتل ثلاثة أطفال وإصابة ثمانية مدنيين في قصف مدفعي حوثي استهدف عدة أحياء بتعز.

وقال شهود عيان إن شخصا كان يحمل حزاما ناسفا تسلل وسط مئات الشباب من المتقدمين للتجنيد في الجيش بالمعسكر الواقع في مديرية البريقة التابعة لمحافظة عدن، وفجر نفسه.

وأعلنت جماعة تابعة لتنظيم الدولة مسؤوليتها عن الهجوم في بيان نشر على الإنترنت. وذكر البيان أن أحد مقاتلي التنظيم -ويدعى أبو عيسى الأنصاري- هو الذي نفذ الهجوم.

Comments

comments

شاهد أيضاً

سعوديون يحذرون ابن سلمان من إعدام العلماء بسبب معارضتهم لسياسته

 الرجال ولم ينزلوا على رأي الفسدة ولم يقبلوا الدنية في دينهم، من إجرام ابن سلمان …