الحكم على نائبة عربية في الكنيست بالسجن 6 أشهر

حكمت محكمة الصلح في الناصرة، شمال إسرائيل، على النائبة العربية في الكنيست الإسرائيلي، حنين الزعبي، اليوم الأحد، بالسجن ستة أشهر مع وقف التنفيذ بتهمة إهانة شرطيين، وفقاً لمصادر قضائية.

وأدينت الزعبي التي تعتبر خصماً لمجمل الطبقة السياسية الإسرائيلية تقريباً بتهمة “إهانة موظف عام”.

وأضافت المصادر أن “عقوبة السجن ستصبح نافذة في حال أدينت في جنحة مماثلة العامين المقبلين. كما حكم عليها تسديد غرامة بقيمة 3000 شيكل (750 دولار)”.

ويأتي هذا الحكم في أعقاب اتهام الزعبي في 6 يوليو 2014 عنصرين عربيين في الشرطة الإسرائيلية بأنهما “خونة”.

وحدث ذلك أثناء مثول شبان عرب من الناصرة أمام محكمة إثر توقيفهم في تظاهرات للتنديد بمقتل الفلسطيني، محمد أبو خضير، الذي أحرق حياً في يوليو(تموز)2014 في هجوم نفذه ثلاثة يهود متطرفين.

وتنتمي الزعبي إلى حركة “بلد” (3 نواب) الذي شكل مع أحزاب عربية أخرى القائمة الموحدة، وهي الكتلة الثالثة في البرلمان وتضم 13 نائباً.

 يشار إلى أن حركة “بلد” منضوية في حزب “التجمع” الذي تأسس عام 1995، ويضم أيضاً عدة قوى ذات توجه قومي مثل الحركة التقدمية وحركة المساواة بالإضافة إلى قوى محلية وشخصيات مستقلة.

ومؤخراً، أثارت الزعبي والنائبان جمال زحالقة وباسل غطاس من “بلد” غضب سائر الطبقة السياسية الإسرائيلية، بعد لقائهم عائلات منفذي هجمات فلسطينيين أو ممثلين عنهم.

شاهد أيضاً

النواب المصري يهاجم البرلمان الأوروبي لمطالبته بالإفراج عن معتقلين سياسيين

أصدر مجلس النواب المصري، بياناً رسمياً يتهم فيه البرلمان الأوروبي بـ”الاستمرار في نهجه الوصائي تجاه …