الحكومة التركية تدين دهم السلطات الألمانية لمنازل أئمة أتراك

انتقد نائب رئيس الوزراء التركي نعمان كورتولموش، دهم وتفتيش السلطات الألمانية لمنازل أئمة، وأعضاء من الاتحاد الإسلامي التركي بتهمة العمالة.

وذكر كورتولموش في رده على هذه الخطوات، إن أعضاء الاتحاد الإسلامي التركي في ألمانيا، والأئمة  ليسوا عملاء.

وأضاف نائب يلدرم، أن وظيفة الأئمة وموظفي الاتحاد الإسلامي التركي تبليغ المسلمين دينهم، والمحافظة عليهم من الانحرافات الفكرية نحو التنظيمات الإرهابية كداعش وغيرها.

ولفت كورتولمش، إلى أن موظفي الاتحاد الإسلامي وغيرهم من موظفي مؤسسة الشؤون الدينية يعودون بالفائدة على ألمانيا، وأن مثل هذه التحركات في تفتيش بيوتهم تسبب الحرج للحكومة الألمانية.

وكانت سلطات التحقيق في ألمانيا فتشت الأسبوع الماضي منازل أربعة أئمة  في ولايتي، شمال الراين-ويستفاليا وراينلاند-بفالتس، على خليفة اتهامات بالتجسس. وبحسب بيانات الادعاء العام الألماني، صادرت السلطات خلال الحملة وسائط تخزين بيانات ووسائل اتصال ووثائق.

وأكّد وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو، في وقت سابق رفض بلاده للاتهامات الموجهة مؤخرًا ضد الاتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية في ألمانيا، وذلك على خلفية دهم الشرطة الألمانية منازل 4 أئمة أتراك.

شاهد أيضاً

واشنطن تنقل رصيف غزة العائم لاسرائيل.. هل تخشى هجمات للمقاومة بعد عملية “النصيرات”؟

أعلنت القيادة المركزية الأمريكية “سنتكوم”، الجمعة 14 يونيو 2024، أنها قررت نقل الرصيف العائم مؤقتاً …