الحكومة التركية حول أحداث إيران: نعارض تغيير السلطة بطرق مخالفة للدستور


قال المتحدث باسم الحكومة التركية بكر بوزداغ اليوم الأربعاء، إن بلاده تعارض تولي وتغيير السلطة في بلد ما عن طريق التدخلات الخارجية، أو استخدام العنف، أو الطرق المخالفة للدستور والقوانين.

جاء ذلك في معرض تعليقه على التظاهرات المناهضة للنظام في إيران، عبر حسابه على موقع “تويتر”.

وأشار بوزداغ إلى أن تركيا تتابع عن كثب الأحداث التي تشهدها إيران، وأنها تولي أهمية لحفظ الهدوء والسلم والاستقرار في إيران.

وأضاف أن الهدوء والسلم والاستقرار في إيران مهم بالنسبة إلى إيران وشعبها والمنطقة.

وأوضح أن وقوع أزمات أو فوضى أو نزاعات في إيران سيلحق الضرر بها وبشعبها والمنطقة.

ودعا الحكومة والشعب الإيراني إلى التحرك بحكمة وحذر أمام التحريض والاستفزازات المخطط لها، بهدف المحافظة على الهدوء والسلم والاستقرار في البلاد.

وتشهد إيران منذ الخميس الماضي، تظاهرات بدأت في مدينتي مشهد وكاشمر (شمال شرق) احتجاجا على غلاء المعيشة، تحولت فيما بعد إلى تظاهرات تطلق شعارات سياسية، وامتدت لاحقا لتشمل مناطق مختلفة من بينها العاصمة طهران.

 وكانت آخر حصيلة قتلى التظاهرات قد بلغت 23 مدنيا على الأقل، فيما أوقفت السلطات الإيرانية أكثر من 1000 من المشاركين في الاحتجاجات، وفق بيانات رسمية، وأخبار تناقلتها وسائل إعلام محلية.


Comments

comments

شاهد أيضاً

ماكرون يدعو لتأسيس نظام أمني جديد في أوروبا لمواجهة روسيا

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأربعاء، إلى تأسيس نظام أمني جديد في أوروبا مع حلف …