الحكومة الهندية تتوقع نمو الاقتصاد بنحو 7.6 % رغم تعثر الإصلاحات

أظهرت بيانات رسمية، أمس الاثنين، أن النمو الاقتصادي الهندي تراجع مثلما كان متوقعا، خلال الربع الذي انتهى في ديسمبر الماضي، وهو ما يزيد الضغوط على حكومة رئيس الوزراء ناريندرا مودي لتسريع تنفيذ الإصلاحات المتعثرة، خلال الجلسة القادمة للبرلمان.
ونما الناتج المحلي الإجمالي السنوي 7.3% في الربع الأخير، متماشيا مع توقعات محللين في استطلاع لوكالة “رويترز”، لكنه جاء أقل من نمو معدل بلغ 7.7% في الفترة من يوليو إلى سبتمبر.
وزاد النمو الاقتصادي في الربع الأول من السنة المالية بشكل غير متوقع إلى 7.7%، من نمو مبدئي قدره 7% أعلن عنه في وقت سابق.
وتتوقع الحكومة أيضاً أن يتسارع نمو الناتج المحلي الإجمالي في السنة المالية التي تنتهي في مارس القادم إلى 7.6%، من نمو معدل قدره 7.2% في 2014.
وتحتاج الهند إلى إخراج مئات الملايين من الأشخاص من الفقر، في ثاني بلد في العالم من حيث عدد السكان.
ورغم فقدان الاقتصاد قوته الدافعة في الربع الأخير، فإن وتيرة نموه كانت أسرع من النمو الذي سجلته الصين في الفترة نفسها وبلغ 6.8%.
وعلى الرغم من ذلك، فإن عددا قليلاً للغاية من الخبراء الاقتصاديين مستعدون لتقبل البيانات الرسمية في ظاهرها، حيث يقولون إنها تتعارض مع ضعف الصادرات والشحن بالسكك الحديدية وإنتاج الإسمنت والاستثمار واستقرار دفاتر الطلبيات، وهو ما يشير إلى ضعف في الاقتصاد.

Comments

comments

شاهد أيضاً

مصر.. طلب إطاحة لوزير الصحة بالبرلمان بعد وفاة 18 طبيبا في 9 أشهر

تقدمت نائبة مصرية الخميس، بسؤال في مجلس النواب، موجه إلى وزير الصحة خالد عبدالغفار، ووزير …