الحكومة تستعد لـ «20 سبتمبر».. انتشار أمني ومدرعات وتفتيش المارة وإغلاق المقاهي


رغم نفي الحكومة، أكد شهود عيان وجود تمركز أمني واستيقاف للمارة في محيط وسط البلد، ضمن استعداد الحكومة لمظاهرات «20 سبتمبر» المحتملة إغلاق قوات الشرطة لعدد من المقاهي مساء الإثنين، دون إبداء أسباب، رغم نفي الحكومة.

حيث بدأت قوات الأمن بالانتشار في محيط وسط القاهرة، وتمركزت مدرعات وعربات الأمن المركزي في ميادين التحرير وميدان طلعت حرب وغيرها.

يأتي الانتشار الأمني احترازًا لدعوات أطلقتها صفحة «أسرار محمد علي» للتظاهر في 20 سبتمبر الجاري في الذكرى الأولى لمظاهرات 20 سبتمبر 2019، والتي دعا لها المقاول والممثل المقيم في أسبانيا محمد علي، والتي كانت قد انتهت بالقبض على المئات، لا يزال عدد كبير منهم محبوسًا حتى اللحظة، فيما انطلقت دعوات مضادة على الجانب الآخر ترفض النزول في نفس اليوم.

وكان عدد من مستخدمي السوشيال ميديا قد أشاروا إلى توقيف المارة في محيط وسط القاهرة، وتفتيش هواتفهم، خلال الأسبوع الماضي.

وقال أحد من تعرضوا للتوقيف الأسبوع الماضي، إنه تعرض للتوقيف وتفتيش هاتفه وحقيبته، في محيط وسط القاهرة أواخر الأسبوع الماضي.

وروي ما جري قائلا: مخبر وقفني، أخد موبايلي فتشه، وبعدين أداه لمخبر تاني وقاله وديه للظابط. كان فيه بوكس شرطة وتلات ظباط، واحد فيهم فتش موبايلي تاني، مكانش فيه على موبايلي حاجة، لأني كنت ماسح كل التطبيقات، واخد بطاقتي يكشف عليها، وواحد كان بيسألني، والثالث أخد شنطتي، وطلع نوت بوكس (دفاتر) وابتدأ يقرأها كلمة كلمة».

في ذلك الوقت استجوبه الضباط وقاموا بالكشف على بطاقته مجددًا، وتصويرها، قبل سؤاله عن سبب ذهابه إلى منطقة جاردن سيتي. في خلال النصف ساعة التي تم استيقافه فيها، كان اثنين آخرين من المارة قد تعرضوا للاستيقاف.

غق مقاهي رغم النفي

وتداول الكثيرون على مواقع التواصل الاجتماعي غلق الأمن للمقاهي في مدن مختلفة، وسط تكهنات عن تخوف الحكومة من تحول أي احتفالات محتملة بتتويج الأهلي إلى تظاهرات، وسط حالة من الاستنفار الأمني مع وجود دعوات للتظاهر في الذكرى الأولى لمظاهرات 20 سبتمبر.

وقال مالك مطعم ومقهى إن قوة من المباحث حضرت إلى مقهاه حوالي الساعة السابعة مساء الاثنين، وأمرته بإغلاقه وفتحه مجددًا الثلاثاء، دون إبداء سبب، وتوقع أن يكون ذلك مرتبطًا بمباراة فريقي الأهلي والاتحاد مساء الاثنين، والتي كانت ستشهد تتويج الأهلي ببطولة الدوري العام حالة فوزه، وهو ما لم يحدث حيث تعادل الفريقان، مشيرًا إلى خوف الأمن من التجمعات حال الاحتفال إن كان حدث ذلك.

وأكد شاهد عيان آخر من منطقة شبرا الخيمة بمحافظة القليوبية أن الأمن أغلق عدد من المقاهي، وقبض على بعض العاملين فيها جراء فتحهم لها مرة أخرى بعد أن تلقوا تعليمات الغلق.

وكانت الحكومة قد نفت أنها أغلقت أي مطاعم أو مقاهي، حيث أكد متحدث الحكومة نادر سعد أن «ما أُثير على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة حول إغلاق المقاهي والكافيهات كواحد من الإجراءات الاحترازية الوقائية، وقال إنها شائعة ليس لها أي أساس من الصحة، ولم تُطرح من الأساس»، بحسب ما نقلته صحيفة المصري اليوم.


Comments

comments

شاهد أيضاً

السعودية تعلن السماح بقدوم المعتمرين من خارج البلاد

قالت وسائل إعلام سعودية، الخميس 29 أكتوبر/تشرين الأول 2020، إن المملكة ستسمح بقدوم معتمرين إلى …