الحوثيون وصالح يحرمون ثلث طلاب اليمن من التعليم

أدت الحرب التي تسببت بها مليشيات الحوثيين والرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح في اليمن، بحرمان أكثر من 250 ألف طالب، وهو ما يعادل ثلث طلاب اليمن من التعليم.

وأوضح تقرير أصدره مركز الدراسات والإعلام التربوي اليمني “منظمة غير حكومية”، اليوم الأحد، أن الحرب التي شنتها مليشيات الحوثيين وصالح على محافظة تعز جنوبي العاصمة صنعاء تسببت بإغلاق نحو 468 مدرسة، وحرمت أكثر من 250 ألف طالب من التعليم خلال الفصل الأول من العام الدراسي الحالي.

وأضاف، أن تحديات عدة تعيق وصول الطلاب إلى مدارسهم أبرزها استهداف المدارس من قبل المليشيات، مشيرا إلى أن قذيفتين أطلقتها مليشيات الحوثيين وصالح قبل وقت قريب على إحدى المدارس في منطقة وادي القاضي شمال المدينة وتسببت بمقتل ثلاثة طلاب، كما سقطت قذيفة أخرى بالقرب من مقر للتعليم تديره مبادرة طوعية في منطقة صالة شرق المدينة.

وأكد التقرير، أن التعليم في محافظة تعز لم يتلق أي دعم سواء من قبل الحكومة أو المنظمات الأممية المهتمة، حيث تشكو المدارس التي تعمل في نطاق محدود من نقص حاد في الكتاب المدرسي، والانضباط الإداري، وتعتمد على معلمين متطوعين تنقصهم الخبرة والحد الأدنى من المهارات التربوية.

يشار إلى أن محافظة تعز تشهد منذ نحو سبعة أشهر مواجهات مسلحة على إثر اقتحامها من قبل مليشيات الحوثيين وصالح ، كما تفرض تلك المليشيات حصار خانقا على المدينة وتمنع دخول المواد الغذائية والطبية ومياه الشرب إليها.

شاهد أيضاً

بلينكن: يجب إيجاد حل سريع لقضية “سد النهضة” الإثيوبي

طالب وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، اليوم الاثنين، بضرورة وجود حل سريع لقضية “سد النهضة”، …