الخارجية والخزانة الأمريكية تصنفان “ولاية سيناء” و”حسم” على قوائم الإرهاب


أدرجت وزارة الخارجية الأمريكية تنظيمي “ولاية سيناء” أو ما كان يعرف سابقا بجماعة “أنصار بيت المقدس” المرتبطة بتنظيم داعش في شمال سيناء، وحركة “حسم” التي تزعم الداخلية المصرية أنها تنتمي لجماعة الاخوان، ضمن تحديث جديد لقوائم مكافحة الإرهاب.

وقالت الوزارة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني إنه تم تصنيف جماعة “أنصار بيت المقدس” المرتبطة بتنظيم داعش في شمال سيناء، شرقي مصر، إضافة إلى “حركة سواعد مصر” المعروفة اختصارا بكلمة “حسم” ضمن قوائم الإرهاب.

وأعقب هذا بيان لوزارة الخزانة الامريكية يدرج بعض قادة حركة “حسم” على قوائم الإرهاب الخاصة بمكتب مراقبة الأصول الأجنبية في الوزارة (أوفاك)، وهم سوريو الجنسية ويقيمون في تركيا رغم أن التنظيم مصنف انه مصري.

وتضمن التصنيف الأمريكي خلطا غير مفهوم في الأسماء إذ ذكر أسماء  حركتي ولاية سيناء وحسم المصريتين مع حركتي الجهاد وحماس الفلسطينيتين.

وقبل إعلان ولائها لتنظيم داعش كان يُطلق على “ولاية سيناء” اسم تنظيم “أنصار بيت المقدس”، الذي تركزت عملياته في البداية على استهداف خطوط الغاز بين مصر وإسرائيل.

وقالت وزارة الخارجية والخزانة الأمريكية، في بيانين، إن تم ادراج قائدي حركة حسم في مصر يحيى السيد إبراهيم موسى وعلاء علي محمد السماحي على قائمة الإرهاب.

وأدرجت الخزانة الأمريكية عدداً من الأشخاص إلى قائمة “الأشخاص المحظورين”، وهم علاء علي محمد، الملقب بعلاء السماحي، الذي يعتقد أنه المسؤول الأول عن تنظيم “حسم”، قائلة إنه يتواجد في تركيا إلى جانب إدراج يحيى السيد إبراهيم، الملقب بيحيي موسى، العضو البارز أيضاً في تنظيم حسم، وهو متوجد في إسطنبول بتركيا، حسب وزارة الخزانة الأمريكية، ولكنها قالت انهما سوريان الجنسية.

وظهر اسم “حسم” في مصر عام 2014 وتبنت عمليات اغتيال وهجمات ضد قوات الأمن في مصر وأعلنت الجماعة، التي تشكلت رسميا عام 2015، مسؤوليتها عن اغتيال الضابط بجهاز الأمن الوطني، إبراهيم عزازي، ومحاولة اغتيال مفتي مصر السابق علي جمعة.

كما أعلنت حركة حسم مسؤوليتها عن هجوم 30 سبتمبر 2017 على سفارة ميانمار في القاهرة وفي أغسطس 2019 وجهت لها اتهامات بالمسؤولية عن انفجار سيارة مفخخة قوية خارج معهد الأورام بمصر القديمة ما أسفر عن مقتل 20 شخصًا على الأقل وإصابة العشرات وقال صحف مصري لاحقا ان السيارة المفخخة كانت تستهدف مسئول كبير ولكنها انفجرت في حادث قبل التنفيذ.


Comments

comments

شاهد أيضاً

دبلوماسي إسرائيلي: مشاريع الطاقة بين إسرائيل ودول الخليج تهدد قناة السويس

قال دبلوماسي إسرائيلي، إن بعض مشاريع الطاقة التي ستبرمها إسرائيل مع دول خليجية ستكون على …