الخلافات الليبية تطيح بحكومة الوفاق

أعلن علي القطراني، عضو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني عن المنطقة الشرقية مقاطعته لجلسة التصويت على تشكيلة الحكومة الجديدة، من دون أن يحدد موعد التصويت.

وبحسب قرار مجلس النواب القاضي بتمديد فترة تشكيل الحكومة فإن المجلس الرئاسي سيقدم تشكيلته لمجلس النواب يوم غد الأحد كحد أقصى.

وقال القطراني في تصريح لإحدى الفضائيات الليبية: إنه تقدم للمجلس الرئاسي بقرار مقاطعته للتصويت على شكل الحكومة الحالي، الذي يعكس بشكل واضح تهميش المنطقة الشرقية.

وكشف القطراني بالقول عن أن التشكيلة الجديدة شكلت “في غرف مظلمة” دون أن يتوافق عليها أعضاء المجلس الرئاسي لتخدم تيارا سياسيا يعينه يسيطر على العاصمة وغرب البلاد.

وقال “منطق التغليب يسود على المجلس الرئاسي، حيث إن غالب أعضائه يوالون تيارا سياسيا وستكون نتيجة التصويت إقصاء إقليم برقة بكامله”.

من جانبه هدد زياد دغيم النائب بمجلس النواب وأحد دعاة الفدرالية بشرق ليبيا بإسقاط الحكومة قائلا “إننا سنقدم طعنا في قرار التمديد للحكومة”.

وأضاف “نواب بالمجلس سيقدمون الاثنين القادم طعنا في قانونية منح النائب الثاني لرئيس مجلس النواب إذنا بالتمديد للمجلس الرئاسي لتقديم تشكيلته، وفق تجاوز قانوني حيث لم يتوفر النصاب للتصويت على القرار، وبالتالي فالمجلس الرئاسي يعتبر منعدما وسيشرع مجلس النواب في تشكيل مجلس رئاسي جديد، لتشكيل حكومة وفاق “.

ودار الخلاف بين أعضاء المجلس الرئاسي التسعة المجتمعين في الصخيرات المغربية حول حقيبة الدفاع، التي يشدد نواب من المنطقة الشرقية على منحها لشخصية موالية لقائد الجيش الفريق خليفة حفتر، بينما يرفض موالون لتيار الإسلام السياسي صلة من يشغل الحقيبة بالفريق حفتر.

Comments

comments

شاهد أيضاً

معيط: مفاوضات صندوق النقد قد تنتهي في غضون شهر أو شهرين

قال وزير المالية محمد معيط لوكالة بلومبرج أن المفاوضات مع صندوق النقد الدولي قد تنتهي في …