الداخلية تبرئ ضابط الاعتداء على أطباء بنها

تلاعبت داخلية الانقلاب في أقوال المتهم بالاعتداء على 3 أطباء بقسم الاستقبال بمستشفى بنها الجامعى، الذي أنكر وجود ضابط في شرطة الانقلاب معه أثناء وجوده بالمستشفي، وأن أحد أصدقائه أدعى أنه ضابط وكان معه ” طبنجة صوت”، وهو الذى أخبر الأطباء أنه ضابط ولكنه لم يتعدى على أى طبيب بالمستشفى بالضرب.

وزعم المتهم ويدعى ” أحمد .م .ر” صاحب معرض سيارات، أن “الدكتور محمد عبد السلام مدير مستشفى بنها الجامعى أجرى لزوجته عملية إجهاض منذ فترة وعندما حدث لها نزيف اصطحبها للمستشفى لإسعافها وعندما طلب من الأطباء إعطاءه تقريراً بحالتها رفضوا طلبه وطردوه بحجة أنه ممنوع تواجد الرجال بقسم النساء وطلبوا منه الخروج وعندما خرج لإحضار أدوية لزوجته أخبرته شقيقتها أنها مازالت تنزف”.

وتابع أنه دخل ليطمئن على زوجته فقام الأطباء بمنعه وطرده وتعدوا على شقيقة زوجته بالضرب ب”المقشات”، وأن من أنتحل صفة ضابط شرطة هو صديق له كان بصحبته ويحمل “طبنجة صوت” و إنه لم يكن معه أى ضابط خلال تواجده بالمستشفى أو أى سلاح نارى وأن شقيقة زوجته أصيبت بكدمات بعد اعتداء الأطباء عليها داخل المستشفى.

وقام الأطباء بمستشفى بنها الجامعى بغلق قسم الاستقبال بالمستشفى، اعتراضاً على اعتداء ضابط من شرطة الانقلاب على 3 من الأطباء بقسم النساء بالمستشفى ودخول أحد الأطباء العناية المركزة نتيجة الاعتداء.

Comments

comments

شاهد أيضاً

أمريكا تتجه لتغيير قانون جرائم الحرب لمحاكمة الروس على أفعالهم في أوكرانيا

حثت وزارة العدل الأمريكية الكونجرس على سد الثغرات القانونية التي تجعل من الصعب على الولايات …