الرئيس السابق “المرزوقي”: قرارات سعيد انقلاب وخرق للدستور يجب التصدي له


عبر الرئيس التونسي الأسبق المنصف المرزوقي عن رفضه لقرارات الرئيس قيس سعيد الأخيرة، معتبرا إياها “انقلابا”.

قال المرزوقي في رسالة مصورة للشعب التونسي نشرها عبر حسابه على فيسبوك “ما وقع الليلة انقلاب وخرق للدستور”، وأضاف “سعيّد خرق الدستور الذي أقسم عليه وأعطى لنفسه كل السلطات”.

https://www.facebook.com/Dr.Marzouki.Moncef/posts/4371274156273103

 

 

وتابع أن “سعيّد اعتبر نفسه رئيس الجهاز التنفيذي (رئيس الحكومة) والقاضي الأول”، وحذر المرزوقي من أنه “إذا نجح الانقلاب سيتدهور الوضع الاقتصادي والصحي (للبلاد) أكثر”.

ووصف المرزوقي الرئيس سعيد بأنه “أصبح أكبر مشكل لتونس”، وفق تصريحاته.

ووجه رسالة للشعب التونسي قائلا “أدعو الشعب التونسي إلى الانتباه إلى أن ما وقع ليس بداية للحل كما يتوهم البعض بل بداية انهيار كامل”. كما وصف ما حدث بأنه “قفزة جبارة إلى الوراء أعادت تونس إلى ركب الدول المتخلفة”

ودعا المرزوقي إلى ما سماه “وضع حد لهذه المهزلة والعودة للشرعية في إطار منظومة الديمقراطية” داعيا الجميع “للتصدي للانقلاب بكل الطرق السلمية والعودة إلى الديمقراطية”

وكان سعيد شدد على أن قراراته “ليست تعليقا للدستور، وليس خروجا عن الشرعية الدستورية”، مستدركا “لكن إذا تحول القانون إلى أداة لتصفية الحسابات وأداة لتمكين اللصوص الذين نهبوا أموال الدولة وأموال الشعب المفقر، فهي ليست بالقوانين التي تعبر عن إرادة الشعب بل أدوات للسطو على إرادة الشعب”

وجاءت قرارات سعيد إثر احتجاجات شهدتها عدة محافظات تونسية بدعوة من نشطاء؛ حيث طالبت بإسقاط المنظومة الحاكمة واتهمت المعارضة بالفشل، في ظل أزمات سياسية واقتصادية وصحية.

وتخللت تلك الاحتجاجات اعتداءات على مقار لحركة النهضة في عدد من محافظات البلاد، وهو ما أدانته الحركة، في بيان، واتهمت المتورطين في تلك الاعتداءات بأنها “عصابات إجراميّة يتمّ توظيفها من خارج حدود البلاد ومن داخلها بغرض إشاعة مظاهر الفوضى والتخريب، خدمة لأجندات الإطاحة بالمسار الديمقراطي وتعبيد الطريق أمام عودة القهر والاستبداد”


Comments

comments

شاهد أيضاً

برهوم: ما حدث بالضفة واستشهاد 5 فلسطينيين شعلة انتفاضة جديدة

أكد فوزي برهوم الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن ما جرى بالضفة الغربية الأحد، …