الزعارير: مداهمة منازل الحرائر إهانة لأعراف شعب فلسطين

أكد النائب في المجلس التشريعي عن حركة “حماس” في الضفة الغربية المحتلة، باسم الزعارير، أن إقدام أمن السلطة على مداهمة منازل عدد من الطالبات الجامعيات والكاتبة إسراء لافي؛ يعد أمرا مرفوضا قطعا لما فيه من إهانة لحرائرنا وأعراف شعبنا.

وشدد الزعارير في تصريح صحفي، على أن الأجهزة الأمنية “تخطت الخطوط الحمراء من خلال انتهاكها لحرمة البيوت التي لا ينبغي لأي جهة كانت تخطيها، خاصة إذا كانت المستهدفة هي إحدى حرائرنا وطالباتنا”.

وقال النائب عن حركة حماس إن “هذه الاعتداءات لا يوجد ما يبررها، فالقضية قضية طلبة جامعات يمارسون الانتخابات كنشاط نقابي يهدف إلى خدمة الطلاب، وهذا حق تضمنه قوانين وأنظمة الجامعات وقانون السلطة الفلسطينية”.

وجدد الزعارير رفضه وإدانته لتدخل الأمن في الشأن الطلابي ومداهمة بيوت الطلاب والطالبات ومصادرة أغراضهم بأي حجة كانت، كما دعا قيادة السلطة والأمن الفلسطيني للنأي عن هذه الأفعال، مؤكدا أن حرائرنا في الجامعات هن اللاتي يدافعن عن كرامة وحرية شعبنا، وهن خنساوات فلسطين، ومثلهن مثل الحرائر المقدسيات اللاتي صمدن في وجه الحملة الاحتلالية على الأقصى والقدس.

 

شاهد أيضاً

جماهير تونس ترفع علم فلسطين في الدقيقة 48 للتذكير باحتلالها

رفع مشجعون تونسيون أعلاما أخرى لفلسطين وارتدوا شارات بألوان “الكوفية الفلسطينية”- جيتي رفعت الجماهير التونسية …