الزمالك ضد بطل الكاميرون في رحلة البحث عن عرش إفريقيا المفقود

يخوض فريق الكرة الأول بنادي الزمالك أولي مواجهاته الإفريقية بنسخة دوري أبطال إفريقيا هذا الموسم عندما يحل ضيفًا علي فريق يونيون دوالا الكاميروني بمدينة دوالا في المباراة التي تقام في الثالثة والنصف عصرًا بتوقيت القاهرة. ويدخل الفريق الأبيض هذه المواجهة وتحيطه العديد من الظروف الصعبة بداية من المستوي المتذبذب في مشوار الدوري المحلي خلال الفترة الماضية بعيدًا عن الفوز الأخير الذي تحقق علي حساب المقاولون العرب قبل السفر إلى الكاميرون إضافة إلى التغييرات في الجهاز الفني وتولى الأسكتلندي أليكس ماكليش المسئولية الفنية قبل أسبوعين وهو ما يجعله لا يعرف إمكانيات لاعبيه بشكل جيد وبالتالي سيكون للجهاز المعاون دورًا كبيرًا في وضع تشكيل الفريق علاوة على افتقاد الزمالك لجماهيره في هذه المباراة ووجود جماهير يونيون دوالا في هذه الموقعة والتي ستمثل عبئًا كبيرًا على نادي الزمالك. وعلى المستوي الفني هناك أزمة كبيرة في خط دفاع الزمالك بغياب علي جبر اللاعب الأساسي للفريق للإيقاف الإفريقي عقب طرده في مباراة النجم الساحلي بنسخة البطولة الكونفيدرالية العام الماضي بجانب عدم اكتمال شفاء أحمد دويدار للاصابة رغم محاولات تجهيزه للاعتماد عليه في خط الدفاع خلال هذه المباراة بجوار محمد كوفي وفي حال عدم جاهزية دويدار سيعود حمادة طلبة للعب في قلب الدفاع على أن يشغل محمد عادل جمعة الجبهة اليسرى. وحرص الأسكتلندي ماكليش المدير الفني على عقد أكثر من جلسة مع لاعبيه من أجل تحقيق نتيجة طيبة ومطالبتهم بتحقيق الفوز وكسر الظروف الصعبة حتي ينجح الفريق في الوصول لدور 16 من خلال مباراة الإياب بالقاهرة التي تقام بعد أسبوعين في مشوار بحث اللاعبين عن الحلم الصعب بالفوز ببطولة دوري أبطال أفريقيا عقب غياب 13 عاما. وطالب ماكليش لاعبيه بالتركيز في إنهاء الهجمة و التخلي عن الفردية في الأداء وبالرغم من صعوبة المباراة التي ستقام على النجيل الصناعي إلا أنه طالبهم ببذل قصارى جهدهم لحسم التأهل من الكاميرون، وركز في التدريبات الأخيرة للفريق على الكرات الثابتة التي اعتبرها سلاح الزمالك لحسم النتيجة. وتبدو ملامح تشكيل الزمالك واضحة بداية من أحمد الشناوي في حراسة المرمي وأمامه محمد كوفي وأحمد دويدار وحمادة طلبة في الجبهة اليسري وحازم إمام في الجبهة اليمني أو محمد كوفي وحمادة طلبة قلبي دفاع في حال عدم جاهزية دويدار ووقتها سيشغل محمد عادل جمعة الجبهة اليسري وفي خط الوسط معروف يوسف وعمر جابر وطارق حامد وأمامهم أيمن حفني وأحمد حمودي في ظل غياب محمود كهربا عن المباراة بعد استبعاده من السفر مع الفريق وفي الهجوم الزامبي إيمانويل مايوكا.

شاهد أيضاً

CNN تزعم: تهديدات من الحرس الثوري وصلت لمنتخب إيران بتعذيب عائلاتهم

زعمت شبكة “سي إن إن” الأمريكية أن الحرس الثوري الإيراني هدد لاعبي المنتخب الأول لكرة …