السبكي: «محمد الأمين وخيري رمضان مبيتحاكموش ليه»

قررت محكمة جنح أول أكتوبر، اليوم السبت، حجز تيمور السبكي، مؤسس صفحة «يوميات زوج مطحون»، على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بقضية إهانة نساء مصر، إلى جلسة 12 مارس الجاري للنطق بالحكم.

وأشهر المتهم المؤيد للانقلاب خلال خروجه من المحكمة، لافتة كتب عليها  «محمد الأمين وخيري رمضان مبيتحاكموش معايا ليه ميصحش كدا تحيا مصر».

عقدت ثاني جلسات محاكمة المتهم اليوم داخل غرفة المدولة، وأكد المدعون بالحق المدني ضد السبكي إدخال كلاّ من: «الإعلامى خيري رمضان، مقدم برنامج «ممكن»، على قناة «سي بي سي»، الذي استضاف «تيمور»، وكذا مالك القناة المهندس محمد الأمين، كمتهمين في القضية.

بينما دفع محامي تيمور بانتفاء القصد الجنائي موكله، وعدم تعمده إهانة نساء مصر، وأكد أن حديث تيمور كان في سياق رسائل الصفحة التي يديرها على الفيس بوك.

كما أكد شادي عبد اللطيف، على تناقض ما ورد بتحقيقات النيابة العامة،مع البلاغات، التي اتهمت خيري رمضان بالمسؤلية عن الحديث محل الاتهام، لكن التحقيقات اغفلت ذلك.

وسمحت المحكمة للمتهم بالحديث خلال الجلسة، وقال إنه تلقى اتصالا هاتفيا من صحفي بجريدة «التيليجراف» البريطانية، يخبره أنه يشبه في سخريته الإعلامي باسم يوسف، والباحث الإسلامي إسلام بحيري، والكاتبة فاطمة ناعوت، وأنهم جميعًا ضحايا لنظام الحكم الحالي في مصر، والذي ينتهج نهج تكميم الأفواة، وهو – أي «تيمور» – وآخرين ضحايا هذا التكميم، وعرض عليه المساعدة، على حد قوله.

وأضاف المتهم، أنه رفض ذلك، وقال إنه لا يريد التصعيد، ويهدف إلى تهدئة الرأي العام المصري، خاصة أنه لم يخطئ في شئ، وأن قضيته سيتغلها البعض لتشوية صورة البعض لتشوية صورة مصر في الخارج، وشدد على أنّه لم يرض بأن يكون بمثابة «خنجر» مسموم في ظهر الوطن، حد قوله أمام المحكمة.

شاهد أيضاً

“إسرائيل” تخشى إدراجها في قائمة الأمم المتحدة للدول الفاسدة

كشفت أوساط سياسية إسرائيلية عن “وثيقة أعدها مكتب المستشار القانوني للحكومة حذرت من فتح الأمم …