السجن 7 سنوات لسعودي ساعد مقاتلين بسوريا

عاقبت المحكمة الجزائية المتخصصة بالسعودية مواطنًا بالسجن 7 سنوات لثبوت تورطه في التستر على عددٍ من أصحاب الفكر الضال، الراغبين في السفر إلى مناطق الصراع، ونقله لأحدهما من مدينة بريدة إلى مطار الملك خالد الدولي بالرياض، من أجل سفره لتلك المناطق المضطربة.

وقرر القاضي في حكمه الابتدائي على المدعى عليه، الأربعاء (25 مايو 2016)، العقوبة السابق الإشارة إليها لثبوت تستره على عدد من الأشخاص علم عن سعيهم للسفر إلى مناطق الصراع بهدف المشاركة في القتال، وعدم الإبلاغ عنهم لدى الجهات الأمنية، وفقًا لما نشرته صحيفة “عكاظ”.

وثبت لدى القاضي ربط المتهم عددًا من الأشخاص بمنسقين من أجل تسهيل سفرهم إلى مناطق الصراع، وعلمه بسفر شقيقه إلى سوريا للمشاركة في القتال الدائر هناك، وتواصله معه بعد وصوله، كما أدانه القاضي بالتوسط في تسليم مبلغ مالي لشخص يمني لتأمين بطاقات يمنية لعدد من الراغبين في السفر إلى سوريا، للمشاركة في القتال الدائر هناك.

وأدين المدعى عليه كذلك بتخزين ما من شأنه المساس بالنظام العام من خلال قيامه بتحميل مستندات نصية على (فلاش ميموري) مناوئة للدولة، صادرة عن تنظيم القاعدة الإرهابي، وتتضمن ما يدعو إلى القتال داخل المملكة، وتمجيد الهالكين من أفراد الفئة الضالة، ومقاطع صوتية لأناشيد وكلمات لقادة تنظيم القاعدة، تحث على الخروج للقتال في مناطق الصراع.

وحاصرت المحكمة المتهم بتهم أخرى منها مخالفة ما أخذ عليه من تعهدات عند إطلاق سراحه في قضية سابقة، قبل أن يقرر القاضي تعزير المدان بسجنه لقاء ما أدين به 7 سنوات من تاريخ إيقافه، ومصادرة جهاز الهاتف الجوال المضبوط بحوزته، ومنعه من السفر مدة مماثلة لسجنه المحكوم به بعد اكتساب الحكم للقطعية.

شاهد أيضاً

الأوقاف تسمح بإقامة التراويح والاعتكاف في رمضان بعد انتهاء كورونا

قررت وزارة”الأوقاف السماح بإقامة التراويح والاعتكاف في رمضان على النحو الذي كانت عليه قبل كوفيد-19. …