السلطات الفرنسية تخلى مدرسة بعد بلاغ بوجود قنبلة

أجلت السلطات الفرنسية الاثنين، أكثر من 1700 طالب بمدرسة ببلدة “بلفور” فى شمال شرق فرنسا وذلك اثر تلقيها بلاغا بوجود قنبلة.
وتوجهت على الفور الشرطة المحلية وقوات الإطفاء وفرقة مكافحة المفرقعات إلى موقع مدرسة “فولرو” للكشف عن الوجود المحتمل لعبوات ناسفة أو طرود مشبوهة داخل مبانى المنشأة التعليمية، فضلا عن تمشيط المنطقة المحيطة بها بعد أن تم إغلاق الطريق المؤدى إلى المدرسة كإجراء احترازى.
كما قامت السلطات المحلية بتخصيص خط ساخن للرد على استفسارات أولياء الأمور وأهالى البلدة. تجدر الإشارة إلى أن فرنسا شهدت- مؤخرا- العديد من البلاغات الكاذبة بوجود قنابل فى إحياء متفرقة من العاصمة باريس ومناطق فرنسية أخرى، حيث وجه مجهولون تهديدات بتفجير قنابل أو بشن هجمات إلا أن فرق مكافحة المفرقعات لم تعثر فى كل مرة على أى متفجرات.
وكانت فرنسا قد أعلنت حالة التأهب القصوى عقب الهجمات نوفمبر الإرهابية التى ضربت العاصمة الفرنسية وأودت بحياة 130 شخصا.

Comments

comments

شاهد أيضاً

غانتس يحذر حزب الله من المس بإسرائيل ويهدد لبنان بدفع ثمن باهظ

حذر وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، اليوم الخميس، من أن لبنان سيدفع ثمنا باهظا إذا …